بوتين: الوجود الروسي في طرطوس السورية ضمان للاستقرار في المنطقة

الرئيس الروسيّ فلاديمير بوتين يعتبر أنّ جيش بلاده  كان ولا يزال يلعب دوراً رئيسياً في تحقيق السلام في سوريا، معتبراً أن الوجود الروسيّ في مدينة طرطوس السورية ضمانٌ للسلام والاستقرار في المنطقة. وقائد قوات الدفاع الجوي الروسية يرى أن استمرار الجماعات المسلحة غير الشرعية بالعمل على تحسين الطائرات بدون طيار وطرق استخدامها ستهدد أي بلد.

  • بوتين: الوجود الروسي في طرطوس السورية ضمانٌ للسلام

أكّد الرئيس الروسيّ فلاديمير بوتين أنّ الوجود الروسيّ في مدينة طرطوس السورية ضمانٌ للسلام والاستقرار في المنطقة، معتبراً أنّ جيش بلاده "لعب دوراً رئيسياً في تحقيق السلام في سوريا ولا يزال".

وأشار بوتين اليوم الثلاثاء خلال اجتماع هيئة قيادة وزارة الدفاع الروسية إلى أنّ "مجموعة القوات الجوية والسفن والغواصات التابعة للبحرية الروسية، خصوصاً الموجودة في مطار حميميم والقاعدة البحرية في ميناء طرطوس" تضمن "السلام والاستقرار" في سوريا. 

ودعا بوتين إلى "رصد العمليات الأميركية المحتملة لنشر صواريخ متوسطة وقصيرة المدى في مناطق مختلفة من العالم".

كذلك أشار  إلى أنّ بلاده "ستُنشئ أنظمةً صاروخيةً جديدةً قادرةً على ردع أيّ عدوانٍ عليها أو على حلفائها".

 تجدر الإشارة إلى أنّ موسكو ودمشق وقعتا سابقاً اتفاقية حول توسيع مركز الإمداد المادي والتقني التابع للأسطول الحربي الروسي في طرطوس، حيث سمحت الإتفاقية بتواجد 11 سفينة حربية لمدة 49 عاماً. 

ويشار إلى أن عشرات الكيلومترات فقط هي المسافة التي تفصل القاعدة الروسية في "حميميم" عن الجبهتين الشرقية والشمالية لريف اللاذقية والمتصلتين بالحدود التركية من جهة و مواقع الفصائل الآسيوية المتشددة من جهة أخرى .

واللافت أنّ الدفاعات الجوية الروسية والسورية أسقطت عشرات الطائرات من دون طيّار التي أُطلقت خلال الأشهر الماضية باتجاه الساحل السوري على مواقع الجيش في ريف حماة الشمالي.

وفي السياق، أعلن قائد قوات الدفاع الجوي الروسية الفريق ألكسندر ليونوف أن تهديد الإرهابيين باستخدام الطائرات بدون طيار يمكن أن يزيد ليس في سوريا فقط بل في أي بلد من العالم أيضاً.

وقالليونوف في مقابلة مع صحيفة "كراسنايا زفيزدا" إن استخدام المركبات الجوية غير المأهولة من قبل القوات المسلحة للبلدان الأجنبية والجماعات المسلحة غير الشرعية يتطور بشكل مكثف.

 وأضاف أن استمرار الجماعات المسلحة غير الشرعية بالعمل على تحسين الطائرات بدون طيار وطرق استخدامها ستهدد أي بلد.