الأركان الإسرائيلية: الصناعة العسكرية الإيرانية أكبر من صناعاتنا

رئيس هيئة أركان الحيش الإسرائيلي أفيف كوخافي يؤكد احتمالية دخول الجيش في مواجهة مع إيران رغم عدم تشجيعهم على لذلك.

أشار رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي، إلى أن قوة النيران على الجبهة الداخلية في الحرب المقبلة ستكون كبيرة، في ظل مواصلة إيران تصنيع الصواريخ التي تصل إلى "إسرائيل".

وأكد أن الصناعة العسكرية الإيرانية أكبر من كل الصناعات الأمنية في "إسرائيل"، حيث تملك قوات القدس وحزب اللّه في سوريا،  أجهزة لتعطيل الموجات "spectrum" وصواريخ دفاع جوي.

بالتوازي، شدّد كوخافي على أن بلاده ستواصل الرد على النشاطات الإيرانية، بعد تغيير طهران سياساتها تجاه "إسرائيل"، وفي ظل عدم وجود ردود أو نشاطات مضادة او أي رادع لها.

كما لفت إلى أن هناك إمكانية واردة أن "يصل الجيش الإسرائيلي إلى مواجهة مع إيران"، مؤكداً "جهوزيتهم لذلك رغم عدم التشجيع عليه". ونوّه "بمواصلة إبعاد الوسائل القتالية الإيرانية في سوريا"، قائلاً "سيكون من الأفضل لو لم نكن الوحيدين الذين نعمل ضد إيران".

وأضاف كوخافي، "اليوم إيران هي عدو فوري".