المرجعية الدينية العراقية: السلطات الرسمية وحدها معنية بمنع العدوان الأميركي

مصدر من مكتب المرجع السيد علي السيستاني يدين الاعتداء الأميركي ويشدد على ضرورة احترام السيادة العراقية وعدم خرقها بذريعة الردّ على ممارسات غير قانونية تقوم بها بعض الأطراف

  • المرجعية الدينية العراقية: السلطات الرسمية وحدها معنية بمنع العدوان الأميركي

أدانت المرجعية الدينية العليا في العراق "الاعتداء الآثم الذي استهدف جمعاً من المقاتلين المنضوين في القوات العراقية الرسمية" وأدّى الى استشهاد وجرح عدد كبير منهم.

وشدّد مصدر في مكتب المرجع السيد علي السيستاني في النجف "على ضرورة احترام السيادة العراقية وعدم خرقها بذريعة الردّ على ممارسات غير قانونية تقوم بها بعض الأطراف".

وأضاف المصدر أن "السلطات الرسمية العراقية هي وحدها المعنية بالتعامل مع تلك الممارسات واتخاذ الإجراءات الكفيلة بمنعها، وهي مدعوّة إلى ذلك و إلى العمل على عدم جعل العراق ساحة لتصفية الحسابات الإقليمية والدولية وتدخّل الآخرين في شؤونه الداخلية". 

وكان الرئيس العراقي برهم صالح أبلغ القائم بالأعمال الأميركي أن العدوان الأخير "منافي للاتفاقات ومضرّ بالعراق وغير مقبول".

أما الناطق باسم رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي، فأكدّ رفضه لأي عمل منفرد من قوى التحالف الدولي داخل العراق، واعتبره انتهاكاً للسيادة العراقية، موجّهاً  بعقد اجتماع طارىء للمجلس الوزاري للأمن الوطني، لاتخاذ التدابير اللازمة لحماية العراقيين وحفظ أمن العراق وسيادته.