بومبيو يلتقي بن سلمان: لا نسعى لحرب مع ⁧‫ايران‬⁩

وزير الخارجية الاميركي يشدد على أن واشنطن "لا تسعى الى حرب مع ⁧‫ايران‬⁩، وما تزال ملتزمة بالتهدئة"، والسعودية تقول إنها لا ترغب في رؤية مزيد من التصعيد في التوترات بالمنطقة.

  • بومبيو: واشنطن لا تسعى الى حرب مع ⁧‫ايران‬⁩ وهي ملتزمة بالتهدئة

قال وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو إن واشنطن "لا تسعى الى حرب مع ⁧‫ايران‬⁩، وما تزال ملتزمة بالتهدئة".

كلام بومبيو جاء خلال لقاء جمعه مع نائب وزير الدفاع السعودي خالد بن سلمان في واشنطن، حيث ناقشا "قرار ترامب الأخير باتخاذ إجراءات دفاعية حاسمة لحماية الاميركيين في الخارج"، وفق بيان صادر عن وزارة الخارجية الأميركية. 

وفي السياق، قال السيناتور الجمهوري راند بول إن "اغتيال لواء عسكري لدولة أخرى، هو عمل حربي وليس من السهل تبريره بالمخاطر الحتمية"، مضيفاً أن "على المرء أن يكون أحمقاً ليعتقد بأن الانسحاب من الاتفاق النووي واغتيال سليماني سيؤديان إلى مفاوضات أفضل".

وأكد بول أنه سيدعم مشروع القانون المقدم من الديمقراطيين "للحد من صلاحيات الرئيس (دونالد ترامب) العسكرية بشنّ الحرب".

الرياض: حريصون على عدم حدوث أي تصعيد

من جانبه، قال وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان، الإثنين، إن بلاده "لا ترغب في رؤية مزيد من التصعيد في التوترات في المنطقة في لحظة بالغة الخطورة".

وأضاف بن فرحان خلال مؤتمرٍ صحفي في الرياض أن "المملكة حريصة كل الحرص على عدم حدوث أي تصعيد في الوضع بالمنطقة"، مشيراً إلى أنه "ينبغي الانتباه إلى المخاطر التي تحدق بالأمن العالمي وليس أمن المنطقة فحسب".

بن فرحان دعا جميع الأطراف إلى "اتخاذ الخطوات الضرورية لمنع المزيد من التصعيد وأي استفزاز".

وكانت وكالة "فرانس برس" نقلت عن مسؤولٍ سعودي، قوله إنه "لم تتم مشاورة السعودية بشأن الهجوم الأميركي"، الذي أدى إلى استشهاد قائد قوة القدس الفريق قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، وقادة آخرين في بغداد.

 وتابع: "نظراً للتطورات السريعة، تؤكد المملكة أهمية البرهنة على ضبط النفس للوقاية من أي عمل يمكن أن يؤدي إلى تصعيد".

وأجرى ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، الأحد، اتصالاً هاتفياً برئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، شدد فيه "على ضرورة تهدئة الوضع"، كما ذكرت وكالة الأنباء السعودية.

بالتوزاي، نقلت وسائل إعلام سعودية عن مصادر، أن الرياض أرسلت خالد بن سلمان نائب وزير الدفاع وشقيق ولي العهد محمد بن سلمان، على عجلٍ إلى واشنطن، لمحاولة معرفة "ما إذا كان واضحاً لترامب بالفعل ماذا ينوي".

وحول الزيارة، قال معلق الشؤون العربية في "القناة 12" الإسرائيلية ايهود يعري، إن "السعوديين يشعرون بالقلق أكثر بكثير من إسرائيل"، على خلفية اغتيال سليماني.