فصائل المقاومة الفلسطينية تلتقي قآاني: لضرورة رسم استراتيجية عمل جديدة

فصائل المقاومة الفلسطينية تؤكد بعد اجتماعها مع القائد الجديد لقوة القدس إسماعيل قاآني على ضرورة رسم استراتيجية عمل فلسطينية جديدة من خلال إلغاء اتفاقات أوسلو ووقف التنسيق الأمني، وتشير إلى أن اغتيال سليماني يعبر عن عمق المأزق الأميركي الإسرائيلي.

  • القائد الجديد لقوة القدس إسماعيل قاآني

قالت فصائل المقاومة الفلسطينية خلال اجتماعها في طهران اليوم إن "اغتيال سليماني يعبّر عن عمق المأزق الأميركي الإسرائيلي". 

وأضافت "الوفاء لدماء الشهداء يتجسد باستمرار المقاومة على أرض فلسطين"، مجددة رفضها "القاطع لما يسمى صفقة القرن والعمل على إسقاطها وإفشال أهدافها".

كما أكدت على "ضرورة رسم استراتيجية عمل فلسطينية جديدة من خلال إلغاء اتفاقات أوسلو ووقف التنسيق الأمني".

وكان مراسل الميادين قد أفاد بأن لقاء عقد اليوم في طهران بين القائد الجديد لقوة القدس وجميع قادة فصائل المقاومة الفلسطينية.