"وول ستريت جورنال": إدارة ترامب تهدد العراق بحرمانه عائدات مبيعات النفط إذا طرد القوات الأميركية

وزارة الخارجية الأميركية تبلغ السلطات في بغداد أنها قد تفقد الوصول إلى حساب في البنك الاحتياطي الفدرالي بنيويورك يتضمن عائدات مبيعات النفط، إذا  طردت القوات الأميركية.

  • القرار الأميركي في حال تنفيذه يهدد بتوجيه ضربة مؤلمة للاقتصاد العراقي.

كشفت صحيفة وول ستريت جورنال نقلاً عن مسؤولين عراقيين، أن وزارة الخارجية الأميركية أبلغت السلطات في بغداد أنها قد تفقد الوصول إلى حساب في البنك الاحتياطي الفدرالي بنيويورك يتضمن عائدات مبيعات النفط، إذا  طردت القوات الأميركية.

الأمر الذي يهدد بتوجيه ضربة مؤلمة للاقتصاد العراقي. وأشارت إلى أن التحذير بشأن الحساب المذكور جاء عبر اتصال هاتفي أجرته الخارجية الأميركية مع القائم بأعمال رئيس حكومة تصريف الأعمال العراقية عادل عبد المهدي.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قد جدّد أمس مطالبته الحكومة العراقية بـ"دفع الأموال لدافعي الضرائب الأميركيين"، إذا أرادت سحب القوات الأميركية من البلاد.

وأشار ترامب في حديثٍ لـ"فوكس نيوز"، إلى أن واشنطن أنشأت في العراق إحدى أغلى منشآت المطارات في العالم، مضيفاً أنه "إذا غادرنا فعلى العراقيين دفع الأموال مقابل ذلك".

وعن الطريقة التي يمكن من خلالها جمع الأموال من العراقيين، قال ترامب: "لدينا الكثير من أموالهم، هناك 35 مليار دولار في حساب مصرفي".