شمخاني: إيران لا يمكنها إخفاء مسببات حادثة الطائرة الأوكرانية

أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني يؤكد أن بلاده لا يمكنها إخفاء مسببات حادثة الطائرة الأوكرانية المنكوبة من الناحية الفنية، ويشير إلى أن بلاده وفرت كل الظروف للدول المعنية في هذه القضية، معتبراً أن طهران تعتبر نفسها صاحبة هذا المصاب الوطني.

  • الطائرة الأوكرانية المنكوبة

أكد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني، إنه من غير الممكن إخفاء مسببات حادثة الطائرة الأوكرانية من الناحية الفنية، مشيراً إلى أن "الجمهورية الإسلامية وفرت كل الظروف اللازمة للدول المعنية في قضية الطائرة للمشاركة في التحقيقات من دون أي قيود".

كلام شمخاني جاء خلال كلمة له في مراسم تأبين إثنين من ضحايا الطائرة الاوكرانية المنكوبة بطهران.

وقال إن "حزن قادة وعناصر حرس الثورة بعد حادثة الطائرة أمر غيرمسبوق"، مضيفاً أن القوات المسلحة الإيرانية تعتبر نفسها صاحبة هذا المصاب الوطني.

قائد حرس الثورة في إيران اللواء حسين سلامي قال من جهته إن "الجميع كانوا على أهبة الاستعداد لضرب أهداف أميركية ومن أطلق الصاروخ باتجاه الطائرة تصوّر أنها صاروخ "كروز".

وأضاف "إننا  سنقيم مراسم تشييع تليق بشهداء الطائرة، وسنقدم اعتذاراً لعوائلهم وجها لوجه".

قائد القوة الجوفضائية في حرس الثورة العميد حاجي زادة، وبلسان النظام عبّر عن أسفه لحادثة الطائرة قائلاً "يا ليتنا كنا أموات ولم نر هذا الحدث المؤلم".

ممثلية المرشد الإيراني في قوة القدس التابع لحرس الثورة ذكرت في بيان لها اليوم الأحد أنها لن تسمح بالانتقام من الحرس بسبب خطأ عسكري"، مضيفة "اليوم يظن العدو مخطئاً أن خطأ عسكرياً أوقع بالطائرة الأوكرانية سيسمح له بالانتقام من الحرس".

فيما اعتبر المرشد الإيراني الأعلى السيد علي خامنئي أن حادثة سقوط الطائرة الأوكرانية "مصيبة" و "مأساة وطنية" كما عبر الرئيس  حسن روحاني،مشيراً إلى أن الولايات المتحدة تتحمل جزءاً منها باعتبارها المسؤولة عن تصعيد حالة التوتر، وفق تصريحاتٍ لقادةٍ في حرس الثورة.

هذا وبعد أيامٍ من الغموض حول أسباب سقوط طائرة الركاب الأوكرانية غرب العاصمة طهران، حسمت إيران الجدل وأعلنت أن خطأ بشرياً من قواتها المسلّحة أدّى إلى إطلاق صاروخ باتجاه الطائرة المدنية وإصابتها. في حين عقد مجلس الشورى الإيراني جلسة مغلقة اليوم الأحد بحضور القائد العام لحرس الثورة لبحث تداعيات سقوط الطائرة.

هيئة الأركان المسلحة الإيرانية كانت قد أعلنت أن الطائرة الأوكرانية أصيبت نتيجة اقترابها من أحد المراكز الحساسة لحرس الثورة أثناء استدارتها، حيث بدا شكل الطيران مشابهاً لطائرة معادية في ظل موجة تهديدات أطلقها الرئيس الأميركي دونالد ترامب بضرب أهداف داخل إيران في حال ردت الأخيرة على اغتيال الفريق قاسم سليماني.