تمرد عناصر من جهاز المخابرات السودانية ورئيس الوزراء يطمئن: سيطرنا على الوضع

رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، يؤكد أن الوضع الأمني في الخرطوم تحت السيطرة، وذلك على خلفية احتجاج أفراد من المخابرات السودانية. 

  • تمرد عناصر بجهاز المخابرات السودانية ورئيس الوزراء يطمئن: سيطرنا على الوضع

أكد رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك اليوم الثلاثاء، أن الوضع الأمني في الخرطوم تحت السيطرة، وذلك على خلفية احتجاج أفراد من المخابرات السودانية. 

وشهد السودان خلال الساعات الماضية تمرداً من جنود منتسبين لهيئة العمليات التابعة لجهاز المخابرات العامة، احتجاجاً على عدم تسلّم عدد منهم حقوق نهاية الخدمة كاملة.

من جهته، اتهم نائب رئيس المجلس السيادي السوداني محمد حمدان دقلو المعروف بـ "حميدتي"، مدير المخابرات السابق صلاح قوش، بالوقوف وراء أحداث اليوم.

وشدد الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة السودانية العميد عامر محمد الحسن، على رفض "السلوك المشين الذي قامت به قوى تابعة لجهاز المخابرات العامة اليوم، بعد احتجاجها على ضعف استحقاقاتها المالية"، مؤكداً أن "الفوضى تتطلب الحسم الفوري".

واتخذت السلطات السودنية قراراً بإغلاق المجال الجوي في العاصمة، بعد أن تم تعليق الرحلات في مطار الخرطوم.