طهران تدعو دول ضحايا الطائرة الأوكرانية إلى عدم تحويل الأمر إلى قضية سياسية

المتحدث باسم الخارجية الإيرانية يدعو إلى عدم تحويل القضايا الإنسانية إلى أداة لتحقيق مطامع وأغراض سياسية، ويجدد تعاطفه مع ذوي ضحايا حادثة الطائرة الأوكرانية.

  • طهران تدعو جميع الأطراف إلى عدم تحويل القضايا الإنسانية ولاسيما حادثة سقوط الطائرة إلى أداة لتحقيق مطامع وأغراض سياسية.

أعرب المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي عن استغرابه من تصريحات وزير الخارجية الكندي أمس الخميس، ودعا جميع الأطراف إلى عدم تحويل القضايا الإنسانية ولاسيما الحادثة المؤلمة الأخيرة لسقوط الطائرة إلى أداة لتحقيق مطامع وأغراض سياسية.

ورداً على الاجتماع الذي عقد في لندن بحضور الدول التي كان عدد من رعاياها بين ضحايا الحادث الجوي الجوية الأخير، جدد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي تعاطفه مع ذوي ضحايا الحادث، معبراً عن استغرابه من بعض التصريحات، ومن عقد مثل هذا الاجتماع. واعتبر موسوي أن إيران تعاونت بشكل سلس للغاية مع البعثات الاستكشافية لهذه البلدان.

وتعليقاً على ما حدث بالطائرة الأوكرانية، قال المرشد الإيراني السيد علي خامنئي خلال خطبة الجمعة اليوم في مصلى طهران "قلوبنا تحترق على ضحايا الطائرة التي سقطت، وأريد من كل أعماق قلبي أن أكون شريكاً في ما جرى على قلوب عوائل ضحايا الطائرة، وأقدم تعازي بالضحايا ويجب متابعة هذه الحادثة. لكن ما يريده العدو يجري على لسانه وهو فرح بالمزاعم بأن لديه وثائق تدين الحرس".