اللواء حفتر يجري مباحثات في أثينا استباقاً للمؤتمر الدولي حول ليبيا الأحد المقبل

قائد الجيش الليبي اللواء خليفة حفتر يواصل مباحثاته في أثينا مع كبار المسؤولين اليونانيين قبيل عقد المؤتمر الدولي حول ليبيا الأحد المقبل في برلين برعاية الامم المتحدة.

  • اللواء خليفتر حفتر يجري مباحثات مع وزير الخارجية اليوناني في أثينا

يجري قائد الجيش الليبي اللواء خليفة حفتر  اليوم الجمعة مباحثات مع المسؤولين اليونانيين في أثينا العاصمة التي وصلها أمس الخميس استباقاً للمؤتمر الدولي حول ليبيا المقرر عقده في برلين الأحد المقبل برعاية الأمم المتحدة، بعد دعوة حكومة الوفاق الوطني تونس وقطر لحضور المؤتمر.

وقالت وزارة الخارجية الليبية إن مشاركة تونس وقطر، تدعم محادثات السلام وإرساء دعائم الأمن والاستقرار في ليبيا.

وزارة الخارجية الروسية كانت قد أكدت مغادرة حفتر موسكو بدون التوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار مع حكومة الوفاق الوطني، وأوضحت في الوقت نفسه أن موسكو "ستواصل العمل مع طرفي الصراع في ليبيا، من أجل التوصل إلى تسوية".

وينتظر أن يجري حفتر محادثات إضافية مع رئيس الدبلوماسية اليونانية قبيل لقائه رئيس الوزراء كيرياكوس ميتسوتاكيس، بعد أن عقد جولة مباحثات مبدئية مع وزير الخارجية نيكوس ديندياس.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية، أن حفتر وافق أمس الخميس "من حيث المبدأ" على حضور مؤتمر برلين، كما أعلن  رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطي فايز السراج عن مشاركته في المؤتمر. 

وكان رئيس الوزراء اليوناني قد أعلن أن بلاده سترفض داخل الاتحاد الأوروبي أي اتفاق سلام، إذا لم يتم إلغاء الاتفاق المثير للجدل بين أنقرة وطرابلس.

وتسعى اليونان للعب دور أكبر في ليبيا، وذلك بعد توقيع حكومة الوفاق مذكرة تفاهم بحرية مع  تركيا في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، منحتها حقوقاً للقيام بأعمال تنقيب في مناطق واسعة من شرق المتوسط، تتنازعها مع اليونان وقبرص.

يأتي ذلك، بالتزامن مع طلب وزير خارجية تركيا مولود جاويش أوغلو دعوة قطر للمؤتمر الخاص بالتسوية الليبية، وشنّ هجوماً قوياً على مصر والإمارات وفرنسا لمواقفها إزاء النزاع.