وحيدي: الهجوم الصاروخي الإيراني على قاعدة عين الأسد أوقع 70 قتيلاً

وزير الدفاع الإيراني الأسبق العميد أحمد وحيدي يؤكد مقتل 70 جندياً أميركياً في الهجوم الصاروخي الإيراني على قاعدة عين الأسد الأميركية في العراق، وإصابة 200 آخرين كحد أقل.

  • وحيدي: نحن متأكدون أن الهجوم الصاروخي على قاعدة عين الأسد أوقع 70 قتيلاً

قال وزير الدفاع الإيراني الأسبق العميد أحمد وحيدي خلال كلمة له في جامعة اصفهان "نحن متأكدون أن الهجوم الصاروخي الإيراني على قاعدة عين الأسد الأميركية في العراق أوقع 70 قتيلاً و 200 مصاب كحد أقل".

ونفت أميركا بدايةً وقوع أي إصابات في صفوفها، ثم أعلنت منذ أيام إصابة 11 جنديّاً أميركياً بارتجاج دماغي في الهجوم الإيراني على قاعدة عين الأسد. وقال ترامب على هامش "منتدى دافوس" إن "هناك إصابات خفيفة مثل الصداع وهذه لا تعد إصابات خطيرة".

سبق ذلك، إعلان القيادة المركزية الأميركية عن إصابة جنودٍ أميركيين إضافيين، نُقلوا إلى ألمانيا لتلقي العلاج بعد إصابتهم في القصف الإيراني على عين الأسد.

فيما انتشر اتصال هاتفي في برنامج "واشنطن جورنال" لوالد أحد الجنود الأميركيين في قاعدة "عين الأسد" يؤكد خلاله عدم معرفته أي معلومات عن ابنه رغم مرور أسبوع على الرد، مشدداً على جهله ما إذا كان حياً أم لا في وقت الذي لا يجيب أحد على اتصالاته.

وحول الطائرة الأوكرانية قال وحيدي "لقد وقعت الحادثة في ظروف حربية كاملة وكان بإمكان إيران أن لا تعلن عنها مثلما تصرفت أميركا وترامب في قضية هجومنا الصاروخي".

وأعلنت القوات المسلحة الإيرانية أن سقوط الطائرة الأوكرانية تم بدفاعاتها الجوية عن طريق الخطأ بعد اقترابها من مركز عسكري حساس.