إردوغان: حفتر اختبأ في فندق ببرلين ولم يلتزم بمسار السلام

الرئيس التركي يؤكّد أن قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر لم يلتزم بمسار السلام للصراع في بلاده لا في موسكو أو برلين، ويدعو إلى تحرك سريع لحل الأزمة الليبية.

  • إردوغان: حفتر لم يلتزم بمسار السلام في موسكو أو برلين

أعلن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أن المشير خليفة حفتر لم يلتزم بمسار السلام في موسكو أو برلين واختبأ في فندق بالعاصمة الألمانية.

وخلال مؤتمر صحفي عقده الأحد في مدينة إسطنبول قبيل مغادرته إلى الجزائر في إطار جولة إفريقية تستمر 3 أيام، أوضح إردوغان أنه قيّم مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الجمعة الماضي، مخرجات مؤتمر برلين حول ليبيا، وأنه تناول معها آخر المستجدات الحاصلة في هذا البلد.

واعتبر الرئيس التركي أن المشير حفتر لم يدعم مخرجات مسار موسكو ولا مؤتمر برلين وخان قياداته سابقاَ، وأنه "من غير الممكن أن نتوقع منه الامتثال لوقف إطلاق النار"، ودعا إلى حل سريع لحل الأزمة اللبيبة.

وأعربت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، في وقت سابق، عن أسفها لما وصفته بـ"الانتهاكات الصارخة" المستمرة لحظر التسليح في ليبيا، حتى بعد الالتزامات التي تعهدت بها البلدان المعنية في هذا الصدد خلال مؤتمر برلين. 

ودعت البعثة الأممية في ليبيا في بيان لها الدول المعنية، مساء أمس السبت، إلى "الوفاء بالتزاماتها واحترام حظر التسليح في ليبيا الذي يفرضه قرار مجلس الأمن رقم 1970 لسنة 2011 والقرارات اللاحقة احتراماَ تاماَ وتنفيذه بشكلٍ لا لبس فيه".

وانعقد الأحد الماضي مؤتمر دولي حول ليبيا في العاصمة الألمانية برلين، بمشاركة 12 دولة و 4 منظمات دولية وإقليمية، كان أبرز بنود بيانه الختامي، ضرورة الالتزام بوقف إطلاق النار المعلن بمبادرة تركية روسية.