السفير الأميركي في برلين ينقل رسالة عن ترامب إلى الدول الحليفة!

السفير الأميركي في ألمانيا ريتشارد غرينيل، ينقل رسالة عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى الدول الحليفة، ويهدد بوقف تبادل المعلومات الاستخباراتية معها في حال تعاملها مع شركة الاتصالات الصينية "هواوي".

  • غرينيل: الرئيس الأميركي هدد بوقف تبادل المعلومات الاستخباراتية مع الدول الحليفة

قال السفير الأميركي في ألمانيا ريتشارد غرينيل، إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب هدد "بوقف تبادل المعلومات الاستخباراتية مع الدول الحليفة التي تتعامل مع شركة الاتصالات الصينية هواوي".

وأضاف غرينيل أن ترامب كلّفه توضيح أن "أي دولة تختار مورّداً غير موثوق لشبكات الجيل الخامس ستجازف بتعريض قدراتنا على تبادل المعلومات الاستخباراتية معها للخطر، وكذلك المعلومات على أعلى المستويات". وأشار إلى أن "الرئيس اتصل به الأحد الماضي من الطائرة الرئاسية وطلب منه إيصال هذه الرسالة".

وكان وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر، قال إن السماح للمجموعة الصينية العملاقة للاتصالات "هواوي" ببناء شبكة الجيل الخامس قد "يهدد" حلف "شمال الأطلسي". وأضاف إسبر خلال مؤتمر الأمن، في ميونيخ، أنه "إذا لم ندرك التهديد ونتحرك، فإن ذلك قد يؤدي في نهاية المطاف إلى تهديد أنجح تحالف عسكري في التاريخ، حلف شمال الأطلسي"، وفق تعبيره.

من جهته، دان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، شركة "هواوي" واصفاً إياها بـ"حصان طروادة". ورأى بومبيو أن مساهمة الشركة الصينية في بناء شبكة الجيل الخامس في الدول الغربية ستؤدي إلى نقل معطيات جميع المستخدمين إلى "الحزب الشيوعي الصيني" و"المخابرات الصينية".

يذكر أن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعلنت الخميس الماضي، أنها مددت الترخيص المؤقت الممنوح لشركة "هواوي" لفترة 45 يوماً إضافياً، للسماح للشركات الأميركية بإيجاد بدائل عن عملاق الاتصالات الصيني الذي ترى فيه الولايات المتّحدة تهديداً لأمنها القومي.

وكانت إدارة ترامب، أدرجت في أيار/مايو 2019 "هواوي" على قائمة سوداء، متهمة المجموعة بالعمل مع السلطات الصينية، في قرار أجبر، بحكم الأمر الواقع، الشركات الأميركية والمقيمين في الولايات المتحدة على إيجاد موردين آخرين لمعدات الاتصالات السلكية واللاسلكية والبرمجيات.