ساندرز: أحببنا السعودية لكن الذين يحكمونها سفّاحون قتلة

المرشح للانتخابات الرئاسية الأميركية بيرني ساندرز يقول إنه بإمكان أميركا أن تحرز تقدماً بجعل الإيرانيين والسعوديين يجلسون معاً ويتحاورون، ويضيف "لطالما أحببنا السعودية لكنّ المشكلة تكمن في أن الذين يحكمونها سفاحون قتلة".

  • ساندرز: يمكننا أن نحرز تقدماً بجعل الإيرانيين والسعوديين يجلسون معاً ويتحاورون (سي أن أن).

قال المرشح للانتخابات الرئاسية الأميركية بيرني ساندرز إنه بدلاً من أن يتقرب الرئيس الأميركي دونالد ترامب من "الديكتاتور الملياردير" محمد بن سلمان، يمكننا أن نحرز تقدماً بجعل الإيرانيين والسعوديين يجلسون معاً ويتحاورون.

وفي حديث لقناة  الـ "سي أن أن" الأميركية، قال ساندرز "لطالما أحببنا السعودية حليفتنا الرائعة لكنّ المشكلة تكمن في أن الذين يحكمونها سفاحون قتلة".

وأشار ساندرز إلى أن تأييد بلاده لـ "إسرائيل" لا يعني تأييد الحكومات اليمينية المتطرفة العنصرية الموجودة في "إسرائيل" حالياً ، ولا يعني تجاهل حقوق الفلسطينيين، معتبراً أن على الولايات المتحدة أن "تحضر الفلسطينيين والإسرائيليين إلى طاولة المفاوضات تحت شعار "العدالة".