الولايات المتحدة تفرض عقوبات جديدة على الدول الداعمة لبرنامج إيران الصاروخي

الخارجية الأميركية تعتبر أنّ فرض هذه العقوبات يؤكد أن "برنامج الصواريخ الإيراني يظل مصدر قلق كبيراً".

  • الخارجية الأميركية: فرض هذه العقوبات يتفق مع جهودنا لاستخدام جميع التدابير المتاحة لمنع إيران من تطوير قدراتها الصاروخية

أكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في بيان له، اليوم الثلاثاء، أنّ بلاده فرضت عقوبات على 13 من الكيانات والأفراد الأجانب في الصين والعراق وروسيا وتركيا، بموجب قانون حظر الانتشار النووي لإيران وكوريا الشمالية وسوريا. 

بومبيو أوضح في البيان الذي نشرته وزارة الخارجية الأميركية أنّ هذا الإجراء يشمل "فرض عقوبات جديدة على 5 كيانات وأفراد في الصين لدعمهم برنامج الصواريخ الإيرانية". 

واعتبر البيان أنّ فرض هذه العقوبات يؤكد أن "برنامج الصواريخ الإيراني يظل مصدر قلق كبيراً، ويتفق مع جهودنا لاستخدام جميع التدابير المتاحة لمنع إيران من تطوير قدراتها الصاروخية". 

يُذكر أنّ وزارة الخزانة الأميركية كانت فرضت يوم 20 شباط/فبراير الجاري عقوبات جديدة على 5 مسؤولين إيرانيين، بسبب ما اعتبرته "حرمان بلادهم من الانتخابات الحرة"، عقب فحصهم أوراق المرشحين في الانتخابات البرلمانية الأخيرة.

الخزانة الأميركية ذكرت في بيان لها أنّ مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لها "فرض إجراءات ضد 5 أعضاء من مجلس صيانة الدستور الإيراني ولجنة الإشراف على الانتخابات التابعة له، والتي تمّ تعيينها من قبل المرشد الأعلى الإيراني". 

كما وصف الرئيس الإيراني حسن روحاني، منذ يومين، العقوبات على بلاده بـ"العمل الإرهابي"، داعياً الاتحاد الأوروبي إلى أن "يؤدي واجبه الإنساني". 

روحاني شبّه العقوبات الأميركية بوباء "كورونا"، معتبراً أن "الخوف منها أكثر من حقيقتها".