الحنش للميادين: اجتماعات المبعوث الأممي إلى اليمن هدفها إطالة أمد الحرب

عضو وفد صنعاء لمشاورات السويد عبد المجيد الحنش يعتبر في حديث مع الميادين، أنّ اجتماعات عمّان هي "لتغطية تعثّر المبعوث الأممي في تحديد موعد للمفاوضات القادمة".

  • من الاجتماع بين المبعوث الأمي إلى اليمن وشخصيات سياسيّة وحزبيّة في عمّان اليوم

اعتبر عبد المجيد الحنش الناطق باسم أحزاب التحالف الوطني الديمقراطي في اليمن، وعضو وفد صنعاء لمشاورات السويد، أنّ إجتماعات المبعوث الأممي بمستشارين من أطراف يمنية وأحزاب سياسية ومنظمات المجتمع المدني في الأردن "لا تهمنا". 

الحنش رأى في حديث مع الميادين تعليقاً على اجتماعات لمكتب المبعوث الأممي مارتن غريفيث بأطراف يمنيّة متعددة في العاصمة عمّان يوميّ 26 و27 شباط/فبراير الجاري، أنّ هذه الإجتماعات "هدفها المماطلة وإطالة أمد الحرب، فالحل واضح هو إيقاف الحرب ورفع الحصار عن اليمن". 

وقال الحنش "اجتماعات عمّان هي لتغطية تعثّر المبعوث الأممي في تحديد موعد للمفاوضات القادمة"، مشدداً على أنّه "لا حل عسكري في اليمن، ويدنا ممدودة للسلام بالجلوس على طاولة الحوار". 

كما أشار الناطق باسم أحزاب التحالف الوطني الديمقراطي، إلى أنّه "لا مبرر لبقاء الأمم المتحدة عاجزة عن إيجاد حل في اليمن، والنتيجة هي فشل المبعوث الأممي في مهامه". 

البعثة الخاصة إلى اليمن كانت أكدت في تغريدة لها على "تويتر" اليوم، افتتاح اجتماع يستمر ليومين يجمع بين المبعوث الأممي الخاص، ومجموعة متنوّعة من المعنيين اليمنيين لمناقشة ما وصفته بـ"الطرق الممكن اتخاذها لاستئناف عملية سياسية تشمل الجميع وتحقق السلام المستدام".