مسؤولو صحة في أميركا: ابقوا في منازكم ومعركة احتواء كورونا ضائعة

صحيفة واشنطن بوست الأميركية تنقل عن مسؤولين في مجال الصحة قولهم إنّ معركة احتواء فيروس كورونا ضائعة، وأن رسالة مسؤولي الصحة للعامة هي البقاء في المنزل وتجنب الاختلاط مع الآخرين.

  • رسالة مسؤولو الصحة: معركة احتواء الفيروس باتت ضائعة

ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية أنّ مسؤولي الصحة في نيويورك وكاليفورنيا وغيرهما من المناطق المتضررة بشدة في الولايات المتحدة من فيروس كورونا يحصرون إجراء فحص الفيروس بالأشخاص العاملين في مجال الرعاية الصحية وهؤلاء الذين يدخلون المستشفى.

ونقلت الصحيفة عن المسؤولين قولهم إن "معركة احتواء الفيروس ضائعة ونحن ننتقل إلى مرحلة جديدة من الاستجابة للوباء"، مشيرة إلى أنّ رسالة مسؤولي الصحة للعامة هي البقاء في المنزل وتجنب الاختلاط مع الآخرين.

وبحسب "واشنطن بوست" فإنّ البعض يذهب إلى حد التحذير من أن إجراء فحوصات كثيرة، يهدد قدرة الولايات المتحدة على الاستجابة من خلال استهلاك موارد مهمة، وبالتالي فإنّ ذلك يناقض ما أعلنت عنه الإدارة الأميركية من توافر ملايين أجهزة الفحص مؤخراً.

ونصح مسؤولو الصحة في مقاطعة لوس انجلوس الأطباء في رسالة الخميس الماضي، بالتخلي عن اختبار المرضى كاستراتيجية لاحتواء تفشي الفيروس التاجي، وتوجيههم لاختبار المرضى فقط إذا كانت النتيجة الإيجابية يمكن أن تغير كيفية علاجهم، بحسب ما ذكرت صحيفة "لوس أنجلوس تايمز". ووفقاً للرسالة، فإن القسم ينتقل من استراتيجية احتواء الحالات إلى إبطاء انتقال عدوى الفيروس.