القوات الفرنسية... خارج العراق

الناطق باسم القوات المسلحة العراقية يعلن مغادرة القوات الفرنسية الأراضي العراقية، مشيراً إلى تسلّم القوات العراقية بشكلٍ رسمي قاعدة القائم على الحدود مع سوريا بعد انسحاب قوات التحالف الدولي.

 

  • مغادرة القوات الفرنسية تأتي بحسب الاتفاقات التي جرت مع الحكومة العراقية (أرشيف)

أعلن الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية، اللواء الركن عبد الكريم خلف، مغادرة القوات الفرنسية الأراضي العراقية.

وفي حديث لوكالة الأنباء العراقية، أشار خلف إلى أنّ مغادرة القوات الفرنسية تأتي بحسب الاتفاقيات التي جرت مع الحكومة العراقية، مشيراً إلى تسلّم القوات العراقية بشكلٍ رسمي قاعدة القائم على الحدود مع سوريا بعد انسحاب قوات التحالف الدولي.

وأمس الثلاثاء، نقل مراسل الميادين عن مصادر مطلعة أن الجانب الأميركي بصدد مغادرة قاعدة القيّارة في نينوى جنوب الموصل في الأيام المقبلة ضمن عملية إعادة التموضع.

وكانت معلومات أفادت بأن الأبراج التي كان الجانب الأميركي يشغلها في بداية قاعدة الحبانية في محافظة الأنبار تم إفراغُها.

وفي السياق نفسه، أعلن الجيش التشيكي اليوم الثلاثاء أنه سحب 30 جندياً من العراق بسبب مخاوف أمنية وقلق من انتشار فيروس كورونا المستجد. 

ومنذ أيام، أفادت معلومات للميادين عن تسليم قوات التحالف الأميركي قاعدة الفوسفات في مدينة القائم للجيش العراقي، مشيرةً إلى أن العملية تمت صباح اليوم الخميس.

وتم تنفيذ عمليات تسليم قاعدة الفوسفات في مدينة القائم لقطعات الجيش العراقي، حيث استلم الموقع اللواء 32 من الفرقة الثامنة فيه. 

ومنذ أيام، أفاد مراسل الميادين بأن قوات التحالف الأميركي انسحبت من القائم وسلمت منشآتها للقوات العراقية. 

وقالت غرفة العمليات المشتركة التابعة للتحالف، في بيان، إنها أقامت مراسم رسمية لتسليم القاعدة إلى القوات العراقية، بمشاركة مدير شؤون قوات الدعم الفريق الأميركي فينسنت باركر.