تعاون روسي أميركي.. بومبيو: عدوّنا مشترك وهذا سبب قبولنا المساعدة

وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو يؤكد ضرورة التعاون لوقف انتشار فيروس كورونا ويعلن عن قبول المساعدة الروسية في هذا الشأن، وممثل روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة يكشف أن طائرة روسية تحمل معدات طبية للولايات المتحدة هبطت في مطار "جي إف كاي" بنيويورك.

  • بومبيو: المعدات الوقائية من روسيا مطلوبة بشكل عاجل لمساعدة نيويورك

أكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ضرورة التعاون في العمل لهزيمة فيروس كورونا، مشيراً إلى أن هذا هو السبب في موافقة الولايات المتحدة على شراء معدات للوقاية الشخصية من روسيا.

بومبيو وفي تغريدة على "تويتر" لفت إلى أن هذه المعدات "مطلوبة بشكل عاجل لمساعدة وكالة إدارة الطوارئ الفدرالية على الإستجابة  في مدينة نيويورك"، معلقاً "حان وقت العمل معاً للتغلب على عدو مشترك يهدد حياة الجميع".

وفي السياق، كشف ممثل روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا، أن طائرة روسية تحمل معدات طبية للولايات المتحدة هبطت في مطار "جي إف كاي" بنيويورك.

هذا وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية مورغان أورتاغوس، في معرض حديثها عن شحنة المساعدات الروسية لمحاربة فيروس كورونا المستجد، إن الولايات المتحدة وروسيا قدمتا بشكل متكرر المساعدات الإنسانية لبعضهما البعض في أوقات الأزمات، وستواصلان فعل ذلك في المستقبل.

هذا وبحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ونظيره الأميركي دونالد ترامب، يوم الاثنين الماضي، خلال اتصال هاتفي تعزيز التعاون بين روسيا والولايات المتحدة في مكافحة كورونا.

من جهتها، أعلنت جامعة جونز هوبكنز  عن وفاة 884 شخصاً بفيروس كورونا في الولايات المتحدة الأميركية في يوم واحد.

وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الدفاع الروسية تقديم مساعدات طبية عبارة عن معدات، للولايات المتحدة الأميركية التي تواجه انتشاراً كبيراً لوباء كورونا، حيث تصدرت أمس أعداد المصابين بالفيروس على مستوى العالم.

وكان الرئيس الأميركي قال، إن بلاده ستمر بأسبوعين عصيبين، على صعيد مكافحة فيروس كورونا المستجد. مشيراً إلى أ‎نه على كل أميركي أن يستعد لهذه الأيام.