بايدن: الحزب الديمقراطي قد يضطر إلى عقد مؤتمر "افتراضي"

نائب الرئيس الأميركي السابق ومتصدر المتنافسين على ترشيح الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة يقول إن الحزب قد يضطر إلى عقد مؤتمر "افتراضي" لاختيار مرشحه في آب/أغسطس بسبب المخاوف من جائحة فيروس كورونا.

  • بايدن: أعتقد أننا يجب أن نفكر في ذلك من الآن

قال نائب الرئيس الأميركي السابق، ومتصدر المتنافسين على ترشيح الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة، جون بايدن، إن الحزب قد يضطر إلى عقد مؤتمر "افتراضي" لاختيار مرشحه في آب/أغسطس بسبب المخاوف من جائحة فيروس كورونا.

وبالفعل، أرجأ الحزب الديمقراطي مؤتمره من تموز/يوليو إلى آب/أغسطس في الأسبوع الماضي، مشيراً إلى المخاوف من الوباء الذي دفع أغلب الولايات الأميركية إلى إصدار تعليمات لسكانها بالبقاء في البيوت لاحتواء انتشار المرض.

وقال بايدن في تصريحات لشبكة "أيه بي سي" الأميركية: "أعتقد أننا يجب أن نفكر في ذلك من الآن... قد لا نكون قادرين على حشد عشرة أو عشرين أو ثلاثين ألف شخص في مكان واحد".

واضطر بايدن ومنافسه بيرني ساندرز إلى وقف حملتيهما الانتخابيتين، وأرجأت ولايات زاد عددها على 12 الانتخابات التمهيدية فيها.

ومع ذلك، تعتزم ولاية ويسكونسن إجراء اقتراع شخصي يوم الثلاثاء المقبل، على الرغم من وحود نداءات لإرجاء التصويت.

وبعد سلسلة من المناظرات في آذار/مارس الماضي، تقدم بايدن بفارق كبير في عدد المندوبين المطلوبين لضمان ترشيح الحزب له للانتخابات، ليواجه الرئيس المنتمي إلى الحزب الجمهوري دونالد ترامب في انتخابات تشرين الثاني/نوفمبر.