"مقاومة شعوبنا" ... الذاكرة الفلسطينية تحفظ وجوه اللاتين

"مقاومة شعوبنا" هو عنوان الحلقة الجديدة من برنامج "poder - نستطيع" الذي يعرض غداً الاثنين على الميادين، والحلقة ستناقش المقاومة كفعل مشترك بين الشعوب العربية واللاتينية، التي تعيش صراعاً مع سياسة "الرجل الابيض" الذي يخول لنفسه، استباحة حقها في الحياة والتقدم والإستفادة من ثرواتها وإمكاناتها.

ستروي ليلى خالد ما تحفظه عن مقاتلين لاتينيين شاركوا الفلسطينيين نضالهم (أ ف ب)

"مقاومة شعوبنا" هو عنوان الحلقة الجديدة من برنامج "poder - نستطيع" الذي يعرض على الميادين. تحيل التسمية إلى ما يفترض أنها وحدة حال بين مجموعة من الشعوب. والمقصود بها هنا، على وجه التحديد، الشعوب العربية وشعوب أميركا اللاتينية.

تنبني المقاربة التي ركنت إليها التسمية على قاعدة أن التاريخ وإن كان يسير في مكانين متباعدين، لا يعدم وجود ما يكفي من الفصول المتشابهة في سياقاتها، بشكل يشير وكأن هذه الشعوب تحيا في البقعة ذاتها.

على هذا الأساس ستناقش حلقة "مقاومة شعوبنا"، المقاومة كفعل مشترك بين هذه الشعوب، التي عاشت وتعيش صراعاً مع سياسة "الرجل الابيض"، الذي يخول لنفسه، تحت مسميات مختلفة، أن يستبيح حقها في الحياة والتقدم والإستفادة من ثرواتها وإمكاناتها.

"نقدم هذه الحلقة من برنامج "نستطيع" من جنوب لبنان، على الحدود مع فلسطين المحتلة من قبل إسرائيل. من هذا المكان نريد أن نُحدّثكم عن الشعوب المقاومة التي ترفض أن تُسلب منها أراضيها وثرواتها الطبيعية، من قبل الذين يعتقدون أنفسهم وبسبب هيمنتهم العسكرية والإقتصادية، أنهم يستطيعون أن يظلموا الشعوب"، بهذه الكلمات سيبدأ أبراهام إيستيجارتي تقديم الحلقة الجديدة.

الحلقة ستبدأ إذاً من على الحدود اللبنانية مع فلسطين المحتلة. ربما للتذكير بأن الأرض حيث يقف مقدما البرنامج أبراهام إيستيجارتي ووفا سرايا، حررت من إسرائيل، ويرنوان منها إلى أرض متصلة بها لم تزل تحت الاحتلال ويعيش أهلها اليوم انتفاضتهم ضد إسرائيل.

"سيكون الإفتتاح في جولة على القرى المحررة في جنوب لبنان لنحو عشر دقائق، ثم نبث الحلقة من مليتا"، تقول منتجة برنامج "نستطيع" ريتا وهبي في إشارة إلى الرمزية التي يكتسبها هذا المعلم.

الحلقة التي ستحل فيها المناضلة الفلسطينية ليلى خالد، سيأتي في سياق التأكيد على أن شعوب العربية، وتحديداً الشعب الفلسطيني، لا تزال ذاكرته طرية وتحفظ وجوه المقاتلين اللاتينيين الذي شاركوه حمل السلاح في وجه إسرائيل في ما مضى. حيث ستروي خالد ما تعرفه عن هؤلاء، مذكرة بأسمائهم ووجوههم وتاريخهم.

ستتمحور أسئلة الحلقة حول موضوع أساسي هو، هل يوجد "عدو واحد" يتوجب مقاومته؟ وهل ستدوم هذه المقاومة مدى الحياة؟ أم يوجد إمكانية لتغيير الأمور؟

البرنامج الذي يبث بالتعاون المشترك مع قناة "تيلي سور"  الفنزويلية، ينقل واقع أميركا اللاتينية السياسي والثقافي إلى الشعوب العربية، وكذلك قضايا هذه الشعوب وثقافتها إلى أميركا اللاتينية. وذلك تحت شعار نقل الحقيقة وتجاوز عائق المسافات واختلاف اللغة ودفاعاً عن الانسان وقضاياه المحقة في كل مكان.

وانطلاقاً من هذا المبدأ فإن البرنامج "خصص إحدى حلقاته التي ستعرض لاحقاً للفنّ الملتزم خلال الثورة"، على ما تشير وهبي التي تنتج حلقات البرنامج بمشاركة الزميل زاهر العريضي.

وستبث حلقة "مقاومة شعوبنا" الاثنين الساعة 11 مساءً بتوقيت القدس الشريف، وتعاد الثلاثاء الساعة 06:00 والساعة 16:00.