مناورات روسية في الهادىء قبيل تدريبات مشتركة مع الهند

سفن روسية في المحيط الهادئ تجري مناورات على مكافحة الغواصات والدفاع الجوي، وذلك في أثناء توجهها إلى سواحل الهند حيث ستجري تدريبات بحرية مشتركة بين روسيا والهند. وهذه المناورة تتزامن مع تسلم القوات المسلحة الروسية منظومة أس-400.

  • يضج المحيط الهادئ بالمناورات الروسية
    يضج المحيط الهادئ بالمناورات الروسية
يضج المحيط الهادئ بالمناورات الروسية. مجموعة من السفن تدربت على مكافحة الغواصات والدفاع الجوي. هذه السفن الروسية ستعبر مضيق "ملقا" الذي تسيطر عليه أميركا، إلى المحيط  الهندي حيث لا تواجد عسكري بحري للروس.

مضيق "ملقا" هو من أهم الممرات المائية في العالم من حيث حركة السفن، ويصل بين أربعة من أكثر البلدان كثافة سكانية وهي الصين الهند وااليابان واندونيسيا، ويقع في جنوب شرق آسيا بين شبه جزيرة ماليزيا وجزيرة سومطرة الأندونيسية.

وفي ولاية راجستان شمال غرب الهند، انطلقت تدريبات روسية هندية مشتركة المناورة التي سميت بـــ "إندرا 2015" سيشارك فيها 250 عسكرياً من كل طرف، وسيتدرب خلالها العسكريون على مهام المناوبة القتالية و"تطهير" المناطق، وتنظيم عملية بحث والإنقاذ والتدريب على مهارة استخدام مختلف أنواع الأسلحة.

هذه المناورة تزامنت مع تسلّم القوات المسلحة الروسية منظومة جديدة للدفاع الجوي من طراز "إس-400".

وتتصف منظومة الصواريخ الحديثة خلافاً عن سابقتها "إس 300 بي ام" بقدرتها على تدمير كافة أنواع الأهداف الجوية. وتعتبر "إس 400" الأكثر تطوراً في العالم، وهي قادرة على التصدي لجميع أنواع الطائرات الحربية، بما فيها طائرة الشبح الشهيرة، كما تستطيع اعتراض الصواريخ المجنحة وتدميرها. وتتميز بالقدرة على ضرب 36 هدفاً في آن واحد بـ72 صاروخاً من على بعد 400 كيلومتر.