روسيا تطالب بلغاريا بتفسير حول منعها من استخدام مجالها الجوي لنقل إمدادات إلى سوريا

موسكو تطالب صوفيا بتفسير بعد منع الأخيرة رحلات جوية تنقل إمدادات إغاثة إلى سوريا من استخدام مجالها الجوي. القرار البلغاري جاء بعد طلب من واشنطن التي كانت حذرت من أن التعزيزات العسكرية الروسية في سوريا قد تشعل مواجهة مع قوات التحالف الذي تقوده.

  • موسكو قررت توجيه طائراتها عبر الأجواء الإيرانية
ذكرت وكالة "تاس" الروسية للأنباء "أن اليونان وافقت نهاية الشهر الماضي على منح الطائرات الروسية حق استخدام مجالها الجوي في الرحلات الإنسانية المتجهة إلى سوريا" وأضافت إن الطلب يغطي الفترة من الأول إلى الرابع والعشرين من أيلول/ سبتمبر الجاري.

بدورها ذكرت وكالة "إنترفاكس" الروسية "أن إيران وافقت على كل طلبات موسكو المتعلقة بالرحلات المتجهة لسوريا لنقل معونات إنسانية". 

وكانت طلبت روسيا من بلغاريا تفسير سبب منع رحلات جوية روسية لنقل إمدادات إغاثة إلى سوريا من استخدام مجالها الجوي. وجاء قرار بلغاريا بإغلاق مجالها الجوي أمام الطائرات الروسية بطلب من واشنطن.

وكانت الولايات المتحدة حذرت من أن التعزيزات العسكرية الروسية في سوريا قد تشعل "مواجهة" مع القوات التي تقودها الولايات المتحدة لتوجيه ضربات جوية ضد داعش. وأعرب الناطق باسم البيت الأبيض جوش ارنست عما سماها "هواجس خطرة" لجهة استعداد روسيا لتعزيز دعمها للرئيس السوري بشار الأسد من خلال نشر قوات تابعة لها هناك.

وفي سياق التعليق على الكلام الأميركي أكدت الخارجية الروسية أن موسكو لم تخف يوماً تقديم مساعدات إلى سوريا لمكافحة الإرهاب.