بيروت إستضافت حفلاً موسيقياً لعازفين من فلسطين

إستضافت بيروت حفلاً موسيقياً شارك فيه 16 موسيقياً من فلسطين وقدّموا مقطوعات فلسطينية فولكلورية وموسيقى شرقية وعربية كلاسيكية. الحفل يعود ريعه إلى جمعية "الكمنجاتي".

الموسيقيون الفلسطينيون قدموا مقطوعات فولوكلورية

خالد شاب فلسطيني من مخيم شاتيلا في بيروت، وقع في حب العزف بعدما فتحت جمعية كمانجاتي باب الموسيقى أمامه وأمام 70 طالباً غيره في لبنان لتعلمهم العزف والغناء.

 يشارك خالد مع أخويه للسنة الثانية في الحفل الختامي لمخيم صيفي نظمته "كمانجاتي" في الشوف بجبل لبنان.

داخل كنيسة بالجامعة الأميركية في بيروت غنت فلسطين ألحان الحجارة في حفل أراد منظموه ضمان التواصل بين أطفال مخيمي شاتيلا وبرج البراجنة في لبنان. الأطفال الذين يتعلمون الموسيقى مع العازفين الآتين من فلسطين وخارجها.

الجمعية تأسست منذ عام 2002 في مدينة أونجيه الفرنسية ومن ثم انتقلت الى رام الله في فلسطين، وفي عام 2008 بدأ تدريس الموسيقى والعزف بالتعاون مع مؤسسة "بيت أطفال الصمود".

كمانجاتي غير نظرة أطفال المخيمات الفلسطينية الى الموسيقى وحقق مشروعا كان بمثابة حلم النسبة للاطفال والمنظمين الذي يأملون استمراره وتوسيع نطاقه الى باقي المخيمات الفلسطينية.