طائرات التحالف الأميركي تساند جبهة النصرة وحلفائها ضد داعش

قصفت طائرات التحالف الأميركي مواقع لتنظيم داعش في بلدة صوران في ريف حلب الشمالي، في تدخل هو الأول من نوعه في المعارك بين داعش والفصائل المتشددة، أبرز التطورات في ريف حلب الشمالي في التقرير التالي.

طائرات التحالف ساندت الكتائب الإسلامية وجبهة النصرة ضد داعش

في الريف الشمالي لمحافظة حلب تدور معارك عنيفة، أطرافها عناصر داعش من جهة، ومسلحو كل من جبهة النصرة وأحرار الشام والجبهة الشامية ولواء الفتح وكتائب نور الدين الزنكي من جهة أخرى.

داعش الذي يسيطر على بلدة صوران يستهدف المسلحين في بلدة اعزاز، كذلك يحاول التقدم باتجاه بلدة مارع، مقر النصرة وحلفائها في ريف حلب الشمالي.

عناصر التنظيم حاولوا الالتفاف من شرق مارع باتجاه الجنوب الغربي لمحاصرة البلدة، ما يمكنهم من ضرب بلدة تل رفعت، التي ينتشر فيها أيضاً مسلحو النصرة وأحرار الشام ومن يقاتل معهم.

هدف داعش من هذا التمدد والتقدم هو الوصول إلى بلدة اعزاز ومعبر باب السلامة الحدودي مع تركيا، ولمنعه من تحقيق هدفه دارت المعارك العنيفة في صوران ومارع وتل رفعت.

طائرات التحالف الأميركي دخلت على خط المواجهات، لتقف في صف مسلحي النصرة وأحرار الشام والجبهة الشامية في وجه داعش.

قصف الطائرات استهدف مواقع داعش في صوران لدفعه إلى التراجع والخروج منها، في تدخل هو الأول من نوعه لطائرات التحالف في المعارك بين داعش والفصائل المتشددة الأخرى.

أيضاً الطائرات السورية دخلت على خط المواجهات، ولكن لتستهدف جميع المسلحين على حد سواء؛ طائرات الجيش استهدفت مواقع وارتال المسلحين في اعزاز قرب الحدود التركية، بالتزامن من المعارك التي تشهدها المناطق المحيطة.