رعد للميادين: حزب الله يملك القدرة على دخول الجليل إذا استلزم الأمر

رئيس كتلة الوفاء للمقاومة في البرلمان اللبناني محمد رعد يؤكد في حديث مع الميادين أنه لا توجد أولوية لدى الحزب في مواجهة السعودية، ويعتبر أن الوضع الميداني في سوريا لصالح النظام السوري الذي مازال يسيطر على المناطق الاستراتيجية.

رعد أكد أن حزب الله يقاتل في سوريا حيث يجب أن يكون
رعد أكد أن حزب الله يقاتل في سوريا حيث يجب أن يكون

قال النائب في البرلمان اللبناني ورئيس كتلة الوفاء للمقاومة محمد رعد إن الوضع الميداني في سوريا لصالح النظام وإن المناطق الاستراتيجية تحت سيطرة الجيش السوري، معتبراً أن حزب الله يقاتل في سوريا حيث يجب أن يكون، وفي اي منطقة يجب أن يكون فيها.

وفي حلقة من برنامج لعبة الأمم على قناة الميادين اعتبر رعد أن الحرب في سوريا تنتهي حين يكف الغرب ووكلاؤه عن تسليح ودعم الإرهابيين، مشدداً على أن "الرئيس السوري بشار الأسد باقٍ في منصبه حتى انتهاء ولايته، وربما أكثر، لأن أكثر من نصف الشعب السوري معه".

وكشف رعد عن أن عدد شهداء حزب الله في سوريا يقارب الـ 500 منذ بدء مشاركته في القتال هناك.

وعن التصريحات التي أطلقها البعض حول إمكانية قيام السعودية بعملية "عاصفة الحزم" في سوريا على نطاق ما قامت به في اليمن أكد رعد أن "عاصفة الحزم لن تفلح في اليمن، فكيف ستنتقل إلى سوريا".

وتناول رعد الصراع مع إسرائيل مجدداً التأكيد على كلام السيد حسن نصرالله بأن حزب الله يملك القدرة على الدخول إلى الجليل، إذا استلزم الأمر، وأن المسألة ليست منوطة فقط بتطور الأسلحة، "فهناك خبرة قتالية تكتيكات جديدة ومهارات في استخدام كل العتاد الذي يمكّن من تحقيق الهدف بوجه العدو الإسرائيلي".

كما شدد رعد على أن التواصل مع حركة حماس لم ينقطع ، وأن الحركة تتفق مع حزب الله بموضوع المقاومة وتتلقى دعماً مادياً وعسكرياً منه، مشيراً إلى وجود مؤشرات على وجود تحول في موقف حماس.

وعن الحرب السعودية على اليمن اعتبر رعد أن لا حل في اليمن سوى عبر الحوار السياسي تحت مظلة الأمم المتحدة.

وأكد رعد أن ليس لدى حزب الله أولوية مواجهة مع السعودية، وأن كل ما أفصح عنه الحزب ومن خلال خطابات الأمين العام "أننا عبّرنا بنبرة عالية عن موقف إدانة لعدوان فُرض على شعب له دولته السيدة الحرّة ويتوق إلى تقرير مصيره في هذه الدولة بعيداً عن أولويات المواجهة مع إسرائيل".