عشرات الحافلات تحمل مسلحين وعائلاتهم من التل إلى إدلب

عشرات الحافلات التي تحمل مسلحين وعائلاتهم، تغادر التل في ريف دمشق الشمالي باتجاه إدلب، وذلك وفقاً لإتفاق يقضي بخروج من لا يودون تسوية أوضاعهم من المسلحين مع عائلاتهم.

تنضم التل إلى مناطق باتت آمنة وخالية من المسلحين
تنضم التل إلى مناطق باتت آمنة وخالية من المسلحين

قال مراسل الميادين إن عشرات الحافلات التي تحمل مسلحين وعائلاتهم، غادرت التل في ريف دمشق الشمالي باتجاه إدلب.
وفي وقت سابق اليوم، أجريت تحضيرات لإخراج قرابة ألفي شخص بينهم 500 مسلح من مدينة التل، وفقاً لإتفاق يقضي بخروج من لا يودون تسوية أوضاعهم من المسلحين مع عائلاتهم. 
وانتظرت قرابة 40 حافلة في المدينة للبدء بنقل هؤلاء باتجاه إدلب، مع تسارع في تطبيق الاتفاق الذي يزيد من مساحات الامان حول العاصمة السورية. 
وينص الاتفاق على خروج المسلحين مع عائلاتهم الى إدلب فيما يقوم من يرغب بتسوية أوضاعه بالبقاء داخل المدينة مع عودة مؤسسات الدولة، وفتح الطرق باتجاه المدينة التي تصبح حينها خالية من المسلحين. 

وتنضم التل بذلك إلى مناطق باتت آمنة وخالية من المسلحين، وهي قدسيا والهامة شمال غرب دمشق والمعضمية وداريا جنوب دمشق وخان الشيح ومحيطها غرب العاصمة.  


المعرض