"الميادين" توثق هزيمة داعش: أول حوار تلفزيوني لبناني سوري عند الحدود

كاميرا الميادين تدخل إلى أوكار تنظيم داعش في القلمون الغربي بعد تحرير المنطقة في حلقة من برنامج "ندوة الأسبوع" مليئة بالمعلومات والأسرار عن فترة تواجد التنظيم هناك.

  • صاحبت الكاميرا الزميلة لينا زهر الدين في جولتها الميدانية من موقع المذبحة التابع للمقاومة
دخلت كاميرا "الميادين" إلى أوكار ومخابئ تنظيم "داعش" في القلمون الغربي بعد هزيمتهم في الجرود ونقلهم إلى دير الزور.
استطاع فريق برنامج "ندوة الاسبوع" توثيق لحظات تاريخية عبر جغرافيا صعبة ووصل إلى قمة حليمة قارة، حيث صاحبت الكاميرا الزميلة لينا زهر الدين في جولتها الميدانية من موقع "المذبحة" التابع للمقاومة، وهو أحد المواقع التي بدأ منها هجوم "وإن عدتم عدنا"، لتشرح للمشاهد طبيعة حياة المقاومين وعناصر الجيش السوري في تلك المنطقة الصعبة مناخياً وتضاريسياً. لتنتقل بعد ذلك إلى مرتفع "عجلون"، لتستعرض النقاط التي كان يسيطر عليها التنظيم وكيف تثبتت ثلاثية "الجيش اللبناني والمقاومة والجيش السوري" بالنار أثناء الهجوم.


الحلقة التي تُبث مساء اليوم الجمعة عند الساعة 20:30 بتوقيت بيروت، مليئة بالمعلومات وحُبلى بالتفاصيل حول تواجد داعش في القلمون الغربي، ولا سيما أن كاميرا الميادين دخلت المحكمة الشرعية لداعش وبيوت عناصر وأمراء التنظيم وتكشف بعض الأسرار عبر مستندات وجدها فريق البرنامج أثناء زيارته.

لقاء الأخوة..

  • تمكن "ندوة الاسبوع" من جمع نائبين لبناني وسوري عند معبر مرطبيا
تمكن برنامج "ندوة الأسبوع" من جمع نائبين؛ لبناني وسوري، عند معبر مرطبيا الفاصل بين لبنان وسوريا، حيث أتى النائب في مجلس الشعب السوري خالد العبود من الأراضي السورية وقابله النائب في مجلس النواب اللبناني إميل رحمة من الجهة اللبنانية، ليجتمعا في موقع التصوير؛ ويدور نقاش حول المعارك وسقوط داعش والتداعيات الإقليمية والدولية.

النائب رحمة أكد أن هذا الحوار التلفزيوني هو "أروع ما حصل في أرشيفه السياسي"، لأنه سار في المكان الذي داسه المقاومون بأقدامهم، وجلس بأمن وأمان على الخط الفاصل بين لبنان وسوريا.أما النائب العبود، فأشار إلى انهيار المشروع المعادي لسوريا وأن مكان تصوير هذه الحلقة خير دليل على ذلك.

أجمل لحظة

  • زهر الدين: التصوير في القلمون بعد تحريرها هو أجمل لحظات حياتي خلال مشواري المهني
تقول زهر الدين "إن تصوير حلقة في القلمون بطابع ميداني وسياسي بعد تحريرها، هو أجمل لحظات حياتي خلال مشواري المهني، هي لحظة تاريخية بكل ما للكلمة من معنى". وتتابع "كان العمل مجهداً وحضر الفريق بعد ساعات فقط من خروج داعش من تلك المنطقة، ليبدأ العمل، فتكون الميادين هي الأولى من بين القنوات التي تصور حلقة كاملة من هنا".


وتلفت زهر الدين، إلى دور الإعلام الحربي التابع للمقاومة، حيث تعتبر أن دوره شكّل نصف المعركة التي دارت في الجرود، من خلال المواد التي وفّرها للإعلاميين والمواكبة المتكاملة للمعارك. وتعاون الإعلام الحربي مع فريق الميادين بشكل كامل، من بداية التصوير حتى نهايته. وقبل أن يصل إلى مكان التصوير، سار فريق الميادين مسافة طويلة، على أرض وعرة لا يمكن للآليات أن تتحرّك عليها، هكذا، ومع وعورة هذه الطريق، شعر الفريق بأهمية الإنجاز العسكري الذي تحقق، حيث تمكّن الجيشان السوري واللبناني والمقاومة اللبنانية من هزيمة داعش، على الرغم من أن هذا التنظيم كان يتربّع على قمم عالية تكشف كل المنطقة من حوله.

الجليل إلينا أقرب

من جهته، يقول منتج البرنامج الزميل زاهر أبو حمدة، أن فكرة تنفيذ حلقة بشقين ميداني وسياسي من القلمون الغربي، جديدة وهامة لأنها توثق مفصلاً تاريخياً ومرحلة انتقالية ستغير الإقليم.

ويضيف أبو حمدة، أنه بعد "موافقة الإدارة على تنفيذ الحلقة، تواصلت مع مراسلنا في شرق لبنان محمد الساحلي، لمعرفة طبيعة التضاريس والجغرافيا وما هو المطلوب تقنياً ولوجستياً؛ لكن عند الوصول إلى قمة حليمة قارة شعرت أني فوق قمة جبل الجرمق في الجليل الفلسطيني. فمن يصل إلى ارتفاع 2400 م يمكنه الوصول إلى ارتفاع 1200 م. هذا يعني أن الجليل أقرب إلينا من أي وقت مضى، وهذا ما يقوله الإسرائيليون في صحافتهم".

ويشير أبو حمدة، إلى تعاون فريق العمل وإشراف الإدارة على كل الخطوات هناك لا سيما من ناحية تأمين كل ما يلزم. موجهاً شكره لكل فريق العمل لا سيما المصورين والمونتير تيدي حبيب ومدير الإنتاج رشيد كنج.


ويشارك المخرج حسن راضي، مع زهرالدين وأبو حمدة، بالتأكيد على صعوبة العمل في تلك المنطقة "لكن الفرح بالإنجاز الوطني والمهني ينهي كل التعب".


برنامج "ندوة الأسبوع"، يُبث الجمعة عند الساعة 20:30 ويعاد بثه السبت 13:30 والأحد الساعة 03:30 و08:30 بتوقيت القدس الشريف.