دي ميستورا من طهران: هناك أرضية جيدة للحوار السوري اليوم

معاون وزير الخارجية للشؤون العربية حسين جابري أنصاري يقول خلال استقباله المبعوث الأممي ستافان دي مستورا إن التطورات الميدانية مهمة جداً في الاقتراب من حلّ الازمة السورية، ويشير إلى أن العالم أمام نقطة تحوّل في مسارها. فيما دي ميستورا يشير إلى وجود أرضية جيدة للحوار اليوم.

أنصاري خلال استقباله ديمستورا
أنصاري خلال استقباله ديمستورا

التقى وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف المبعوث الدولي إلى سوريا ستافان دي ميستورا الذي أكد من طهران وجود أرضية جيدة للحوار السوري اليوم. 

كلام دي ميستورا جاء خلال لقائه معاون وزير الخارجية للشؤون العربية حسين جابري أنصاري الذي رأى أن التطورات الميدانية مهمة جداً في الاقتراب من حلّ الأزمة السورية، مشيراً إلى أن "العالم أمام نقطة تحوّل في مسار هذه الأزمة".

ولفت أنصاري خلال استقباله المبعوث الأممي إلى سوريا ستافان دي ميستورا إلى أن اجتماع أستانة سيعقد أواسط أيلول/سبتمبر المقبل، مضيفاً أن أهم أمر في الأزمة السورية هو العودة لآراء الشعب السوري.

وأكّد أنصاري أن "إیران انتهجت سياسات ثابتة منذ بداية الأزمة السورية وهدفها إنهاء الأزمة بأسرع وقت ممكن وإنهاء المعاناة الانسانية وتحقيق انفراج في الأفق السياسي لمساعدة الأطراف المتنازعة، كما أنها لا تريد مصادرة دور أحد وشعوب المنطقة هي صاحبة أراضي هذه المنطقة". 

من جهته، قال دي ميستورا إن إيران دولة مهمة ومؤثرة في المنطقة، مشيراً إلى "أن حصول تغييرات كثيرة خلال الفترة الماضية سياسياً وميدانياً وخاصة في محاربة داعش والنصرة أمر مؤثر". 

وأعلن دي ميستورا خلال اللقاء أن الأزمة السورية ستبحث على هامش اجتماعات الجمعية العمومية للأمم المتحدة وبعدها في جنيف، معتبراً أن هناك أرضية جيدة للحوار اليوم، وما يهم الشعب السوري هو خفض التوتر وهذا ما يمكن أن يخرج من أستانة.


لافروف من الكويت: العمل جارٍ على تشكيل منطقة خفض التصعيد في إدلب

ومن الكويت أعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عن أمله بتعزيز مناطق خفض التصعيد في سوريا بصيغ قانونية خلال اجتماع أستانة المقبل. وقال لافروف للصحفيين "إن العمل جارٍ حالياً على تشكيل منطقة خفض التصعيد الرابعة في محافظة إدلب" مضيفاً أنه يعوّل على "تعزيز هذه الاتفاقيات بشكل نهائي في الوثائق القانونية".