الاحتلال يعتقل 19 فلسطينيا بالضفة والقدس بينهم نائب في المجلس التشريعي

نادي الأسير الفلسطيني يذكر في بيان صادر عنه أن قوات الاحتلال الإسرائيلي قامت باعتقال 19 فلسطينياً من الضفة الغربية بينهم نائب في المجلس التشريعي، ويشير النادي إلى أنّ الأسير بلال ذياب يواصل إضراباً عن الطعام بشكل متقطع، حتى البتّ في قضية اعتقاله الإداري.

اعتقلت قوات الاحتلال 19 مواطناً من الضفة الغربية
اعتقلت قوات الاحتلال 19 مواطناً من الضفة الغربية

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأربعاء والليلة الماضية، 19 فلسطينياً من الضفة الغربية، بينهم نائب في المجلس التشريعي.

وذكر نادي الأسير الفلسطيني في بيان له  أن سبعة فلسطينين جرى اعتقالهم من محافظة نابلس بينهم النائب حسني البوريني وأربعة فلسطينين من محافظة رام الله والبيرة، وأربعة آخرين من محافظة بيت لحم.

كما جرى اعتقال مواطن من محافظة سلفيت وآخر من محافظة الخليل، إضافة إلى اعتقال مواطنين إثنين من القدس.


محامي الأسير ذياب: قد صدر بحق ذياب   أمراً بالاعتقال الإداري لمدة ستة شهور
محامي الأسير ذياب: قد صدر بحق ذياب أمراً بالاعتقال الإداري لمدة ستة شهور

من جهة ثانية قال نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الأربعاء، إن الأسير بلال ذياب 32 عاماً، يواصل إضراباً عن الطعام بشكل متقطع، حتى البتّ في قضية اعتقاله الإداري.

وأوضح نادي الأسير، خلال زيارة محاميه للأسير ذياب في سجن "مجدو" الإسرائيلي، أن أمراً بالاعتقال الإداري كان قد صدر بحق ذياب لمدة ستة شهور، ولم يصدر قرار بتثبيته بعد، مشيراً إلى أن الأسير سيشرع بإضراب مفتوح يوم الأحد المقبل، إذا تم تثبيت الأمر الإداري.

وأضاف المحامي أن الأسير ذياب يقبع في زنزانة انفرادية في سجن "مجدو"، تفتقر لأدنى مقوّمات الحياة، كما أنه لم يتمكّن من تبديل ملابسه منذ اعتقاله بتاريخ 13 تموز/ يوليو المنصرم.

يشار إلى أن الأسير ذياب كان قد اعتقل سابقاً لعدّة مرات، وخاض إضراباً سابقاً لمدّة 78 يوماً، احتجاجاً على اعتقاله الإداري.