بحث العلاقات بين البلدين.. الصدر يلتقي ولي عهد السعودية بجدة

زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر في جدة يلتقي بولي العهد السعودي محمد بن سلمان. وكالة الأنباء السعودية تقول إنه جرى خلال اللقاء استعراض للعلاقات السعودية العراقية. الموقع الرسمي للصدر يقول إن الزيارة جاءت بدعوة رسمية من السعودية، ويشير إلى أنه "استبشر خيراً وانفراجاً في العلاقات بين البلدين وتقهقراً للحدة الطائفية في المنطقة العربية والإسلامية".

الصدر يستعرض مع ولي العهد السعودي العلاقات العراقية السعودية (أ ف ب)
الصدر يستعرض مع ولي العهد السعودي العلاقات العراقية السعودية (أ ف ب)

التقى زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر في جدة بولي العهد السعودي محمد بن سلمان. 
 

وكالة الأنباء السعودية ذكرت من جهتها، أنه تمّ خلال اللقاء استعراض العلاقات السعودية العراقية، وعدد من المسائل ذات الاهتمام المشترك.

 

بدوره ذكر الموقع الرسمي للتيار الصدري أن زيارة الصدر جاءت بدعوة رسمية من السعودية.

 

وقال الصدر في بيان صادر عن مكتبه نقلته صحيفة الشرق الأوسط " إننا استبشرنا خيراً فيما وجدنا انفراجاً إيجابياً في العلاقات السعودية – العراقية ونأمل أنها بداية الانكفاء وتقهقر الحدة الطائفية في المنطقة العربية الإسلامية".


هذا ولم تصدر أي معلومات ما إذا كان الصدر قد نقل رسالة إلى السعودية أو حمل رسالة منها.

 

ووصل الصدر الأحد إلى جدة وكان في استقباله لدى وصوله ثامر السبهان وزير الدولة لشؤون الخليج بوزارة الخارجية السعودية.

 

وتأتي هذه الخطوة وسط زيارات متبادلة بين مسؤولين سعوديين وعراقيين في الفترة الأخيرة.


وسبقت زيارة الصدر إلى السعودية زيارة وزير الداخلية العراقي قاسم الأعرجي، كذلك زار رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي السعودية في 19 حزيران/ يونيو الماضي.


وبحث العبادي مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز سبل تعزيز التعاون وتطوير العلاقات الثنائية في جميع المجالات.