الحرس الثوري الإيراني: سفينة حربية أميركية أطلقت النار على زورق لنا لكنه لم يكترث

الحرس الثوري الإيراني يقول إنّ سفينة حربية أميركية أطلقت النار باتجاه زورق إيراني من دون وقوع إصابات، موضحةً أن "طاقم الزورق لم يعر اهتماماً للسلوك الأميركي، فعادت هذه السفينة أدراجها بعد مدة من الزمن".

سي أن أن: بقي الزورق الإيراني في المياه الدولية لعدة ساعات بعد عملية إطلاق النار
سي أن أن: بقي الزورق الإيراني في المياه الدولية لعدة ساعات بعد عملية إطلاق النار

قال الحرس الثوري الإيراني إنّ سفينة حربية أميركية قامت صباح الأربعاء بالاقتراب من أحد الزوارق الإيرانية العسكرية في منطقة الخليج، مضيفاً أنّها "أطلقت قذيفتَيْن هوائيّتَيْن لإثارة الرعب، لكن طاقم زورق الحرس لم يعر اهتماماً للسلوك الأميركي، فعادت هذه السفينة أدراجها بعد مدة من الزمن".وأضاف البيان، أن زورق القوة البحرية للحرس الثوري لم يكترث لهذا التصرف غير المهني والاستفزازي للسفينة الحربية الأميركية وواصل مهامه، وبعد فترة وجيزة انسحبت السفينة الحربية الاميركية من المنطقة .

وكانت وكالة "سي إن إن" الأميركية قد تحدثت عن إطلاق سفينة حربية أميركية رشقات تحذيرية باتجاه قارب إيراني في المنطقة الشمالية من الخليج.

وبحسب "سي أن أن"، فإنّ القارب اقترب لمساة 140 متراً تقريباً من السفينة الأميركية، لكننه لم يرد عند إطلاق النار وبقي عدة ساعات في المياه الدولية، بحسب الوكالة الأميركية.

بدوره، أعلن مسؤول أميركي لرويترز أن سفينة تابعة للبحرية الأميركية أطلقت أعيرة تحذيرية صوب سفينة إيرانية بالقرب من شمال الخليج بعد أن اقتربت منها لمسافة 137 مترا.

وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه إن السفينة الأميركية ثاندربولت أطلقت الأعيرة التحذيرية بعد أن تجاهلت السفينة الإيرانية محاولات للاتصال اللاسلكي وصفارات الإنذار التي أطلقتها السفينة. 

وكانت عدة زوارق تابعة لخفر السواحل الأمريكي ترافق السفينة ثاندربولت.