زكي تعقيباً على عملية مبنى السفارة الإسرائيلية: الشرارة وصلت إلى الأردن

عضو اللجنة المركزية في حركة فتح عباس زكي يؤكد للميادين أنّ الشعب الفلسطيني لن يتراجع ويتوعّد إسرائيل بدفع الثمن ويدعو لمعركة الأقصى وتحرير القدس.

عضو اللجنة المركزية في حركة فتح عباس زكي في مداخلة مع الميادين

قال عضو اللجنة المركزية في حركة فتح عباس زكي إن إسرائيل تفاجأت بردة فعل الفلسطينيين على إجراءاتها على بوابات المسجد الأقصى.

وأضاف زكي في مداخلة هاتفية مع الميادين "نلاحظ أنه من قبل كان هناك ألف مصلي لكن الآن نجد 4 آلاف رغم كل عمليات القمع وكل ممارسات العدو، وحماة الأقصى أثبتوا أنهم على مستوى المهمة". 

زكي أكد أنّ "العدو الإسرائيلي كان يتوقع أن الأمة خمدت وأن المقدسات لم تعد تهمهم، لكنه فوجئ بردة فعل الفلسطنيين التي أتت عكس التوقعات لينتصر الفلسطنيين بإرادتهم على هؤلاء الحثالة المستوطنين". 


وتابع بالقول إن "جيش الاحتلال حذّر القيادات الإسرائيلية من تفاقم الوضع لكن اليمين المتطرف لم يكترث بتوجيهات الجيش بوقف البوابات الالكترونية". 


وشدد عضو اللجنة المركزية في حركة فتح على أنّ "الشعب الفلسطيني لن يتراجع ولتكن معركة الأقصى هي تحرير القدس، ولتدفع إسرائيل الثمن".


وعن الدعم العربي لحق الفلسطنيين بالصلاة في المسجد الأقصى قال إن "هناك من العرب من يرتبط بالولايات المتحدة الأميركية وهؤلاء يعرفون أن طريقهم إلى واشنطن يمر من تل أبيب".


وعن عملية الطعن التي حصلت في السفارة الإسرائيلية في الأردن الأحد، قال زكي إنّ "الشرارة وصلت إل المملكة الأردنية فالتظاهرات تعمّ شوراعها، والأردن منذ الساعات الأولى وهو في حالة طوارئ شديدة والملك وهي على اتصال بجميع الأطراف من أجل أن لا تحدث كارثة لأن الاعتداء بهذا الشكل السافر على المصلين في المسجد الأقصى إنما هو إهانة لكل مسلم ولكل عربي".