احتجاجات في الأردن على اتفاقيّة الغاز مع إسرائيل: غاز العدو احتلال

احتجاجات داخلية في الأردن على اتفاقية الغاز التي وقعتها الحكومة الأردنية من أجل استيراد الغاز الإسرائيلي بقيمة 10 مليارات دولار والمحتجّون يؤكدون استمرار تحرّكهم حتى إسقاط الاتّفاقية.

المحتجّون: الغاز ما بيصير دم
المحتجّون: الغاز ما بيصير دم

نظم فرع حملة مقاطعة إسرائيل BDS في الأردن وقفة إحتجاجية أمام شركة الكهرباء، احتجاجاً على الاتفاقية التي وقّعتها الحكومة الأردنية في 26 أيلول /سبتمبر الماضي مع شركة نوبل "نوبل إنرجي" من أجل استيراد النفط الإسرائيلي والتي تبلغ قيمتها 10 مليارات دولار.

وتُعتبر حركة BDS أكبر حملة قامت بهدف الوصول إلى أكبر قدر ممكن من المقاطعة لدولة الاحتلال، من العلاقات الأكاديمية إلى البضائع والغاز وغيرها.




وقد رفع الناشطون لافتات عدة أثناء احتجاجهم مثل "الغاز ما بيصير دم" وهتفوا "غاز العدو استسلام" و"يا نشمي ويا نشميّة بدنا هبة وطنية".



وقد تفاعل النشطاء مع هذه القضية معبّرين عن رفضهم لهذه الاتفاقية مع دولة الاحتلال، ونشروا تعليقاتهم تحت وسم "غاز العدو احتلال" الذي لاقى رواجاً على صفحات التواصل، كما ورد على صفحة فرع حملة المقاطعة في الأردن على فيسبوك شعار "الشعب يريد إسقاط الاتّفاقية".