حملة مصرية: "الكرت الأحمر" لطرد إسرائيل!

عضو اللجنة الشعبية لمقاطعة الكيان الصهيوني رامي شعث يكشف للميادين نت عن انطلاق حملة "الكرت الأحمر" خلال الأيام الـ 10 المقبلة في مصر وهي تهدف إلى طرد إسرائيل من الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، بحسب عضو اللجنة الشعبية لمقاطعة الكيان الصهيوني رامي شعث.

رامي شعث
رامي شعث

أعلن رامي شعث عضو اللجنة الشعبية لمقاطعة الكيان الصهيوني عن انطلاق "حملة الكرت الأحمر في مصر التي تهدف إلى طرد إسرائيل من الاتحاد الدولي لكرة القدم" خلال الأيام الـ 10المقبلة .

وأوضح شعث لـ الميادين نت أن "الهدف الكبير من الحملة هو الضغط على اتحاد الكرة المصري المشارك في الفيفا لاستخدام صوته وعلاقاته بأعضاء الأخير لطرد إسرائيل منها، والضغط لدعوة جمهور الكرة المصري للضغط على الاتحاد المحلي ليضغط بدوره على الفيفا وهنا نجدد الإلتزام الشعبي المصري بالقضية الفلسطينية".

يذكر أن الحملة الشعبية المصرية لمقاطعة إسرائيل تأسست عام 2005 بمشاركة 10 أحزاب مصرية و 5 نقابات عمالية منها الأطباء لأنها أكبرها و7 اتحادات طلابية ومجموعات ثورية مثل 6 نيسان/ أبريل واشتراكيين ثوريين وجبهة ثوار بالإضافة لناشطين, ويقول شعث إن "هناك أحرار في عدة دول قررّت تبني مقاطعة الكيان الصهيوني في فرنسا وإسبانيا وأميركا".

وتهدف الحملة الشعبية المصرية، بحسب شعث، إلى مقاطعة إسرائيل من خلال "مقاطعة بضائعها والشركات التي تتعاون أو تستثمر معها، إضافة للضغط بكل الوسائل السلمية لسحب الإستثمارات من الكيان ومن الشركات الدولية الداعمة له ونحن في ملاحقة تامة  لكل الشركات ورجال الأعمال التى تتعامل مع إسرائيل لوقف نشاطها معهم ونطالب الدول بفرض عقوبات دولية".

وأكدّ شعث أن المعركة مع اسرائيل "تفصيلية وتتناول أيضاً المجالات: العلمية، الأدبية، الثقافية والإقتصادية.


شعار المنظمة العالمي
شعار المنظمة العالمي

وأوضح شعث "نحن كحملة شعبية مصرية تدعو إلى مقاطعة اسرائيل: نعتبر أنفسنا جزءاً من حركة مقاطعة إسرائيل (BDS) بكل امتداداتها العالمية".

يشار إلى أن حركة مقاطعة إسرائيل "BDS" عمرها 12 عاماً وقد حققت هذا العام أكثر من 10 "انتصارات"، أولها كان تقرير "الإسكوا" الأممي الذي برهن أن إسرائيل تفرض نظام فصل عنصري "أبرتهايد" على الشعب الفلسطيني.