الأمن العام اللبناني يوقف عنصراً من داعش

المديرية العامة للأمن اللبناني تعلن في بيان لها توقيف شاب لبناني لإنتماءه لتنظيم إرهابي.

الإرهابي الموقوف تواصل مع تنظيم داعش عبر الفيسبوك
الإرهابي الموقوف تواصل مع تنظيم داعش عبر الفيسبوك

أعلنت المديرية العامة للأمن العام اللبناني في بيان لها "توقيف المدعو ع.م.ج، لإنتمائه إلى تنظيم إرهابي"، وأضاف البيان أن "بالتحقيق معه إعترف بأنه بايع تنظيم جبهة النصرة الإرهابي، وانتمى إلى مجموعة الفار شادي المولوي وأسامة منصور، وخضع لدورة شرعية وعسكرية في مسجد المنصور".


وقال البيان إن "المدعو ع.م.ج تواصل بعد معركة طرابلس عبر الفايسبوك مع أحد الإرهابيين المنتمين لتنظيم داعش الإرهابي في الرّقة وأبدى رغبته بالنفور إلى أرض الجهاد، فطلب منه المغادرة إلى تركيا وزوّده برقم أحد عملاء التنظيم المذكور، الناشط في تهريب المقاتلين من تركيا إلى سوريا".


واستحصل صاحب العلاقة على جواز سفر لبناني غادر بموجبه إلى تركيا ثم دخل الأراضي السورية بواسطة مهرب أوصله إلى منطقة الرّقة، ومنها إلى داخل العراق حيث مكث في مدينة الموصل وقاتل إلى جانب تنظيم داعش الإرهابي.


ويذكر أن الإرهابي شادي منصور قتل خلال مواجهة مع الجيش اللبناني عام 2015.