العثور على جثث البحارة الأميركيين المفقودين قبالة سواحل اليابان

البحرية الأميركية تعلن في بيان الأحد العثور على جثث البحارة الأميركيين السبعة الذين كانوا مفقودين بعد اصطدام مدمرتهم فيتزجرالد الأميركية وسفينة تجارية تحمل علم الفلبين صباح السبت، ما أدى إلى إصابة 3 أشخاص وفقدان 7 آخرين في جنوب خليج طوكيو في اليابان.

المدمرة الأميركية عانت من بعض الضرر على جانبها الأيمن فوق وتحت خط المياه
المدمرة الأميركية عانت من بعض الضرر على جانبها الأيمن فوق وتحت خط المياه

أعلنت البحرية الأميركية في بيان لها الأحد العثور على جثث عدد من البحارة الأميركيين الذين كان فُقد أثرهم بعد اصطدام مدمرتهم فيتزجرالد بسفينة شحن كانت ترفع علم الفيليبين قبالة السواحل اليابانية، موضحة أن الجثث كانت داخل المدمرة.


وكانت طائرات ومروحيات وقوارب تجوب قبالة السواحل اليابانية المطلة على المحيط الهادئ بحثاً عن البحارة الذين كانوا لا يزالون في عداد المفقودين بعد مرور عشرين ساعة على الحادث الذي ألحق أضراراً جسيمة بالمدمرة، وأوقع العديد من الجرحى من بينهم القبطان براين بنسون، حيث تشكل المنطقة التي حصل الاصطدام فيها ممراً بحرياً مزدحماً لسفن الشحن.


وقالت البحرية الأميركية السبت إن 7 من طاقم المدمرة فيتزجرالد التابعة لها فُقدوا وأصيب ما لا يقل عن 3 آخرين بينهم قائد المدمرة بعد تصادم الأخيرة في وقت مبكر صباح السبت مع سفينة تجارية ترفع علم الفلبين في جنوب خليج طوكيو في اليابان.

وقال خفر السواحل الياباني إنّ السفينة الأميركية تعاني من بعض الأضرار لكنها غير معرّضة لخطر الغرق، في حين أنّ السفينة التجارية قادرة على الإبحار.

وقالت البحرية الأميركية إنّ المدمرة التابعة لها عانت من بعض الضرر على جانبها الأيمن فوق وتحت خط المياه.