داعش يتبنى هجمات لندن

تنظيم داعش يتبنى الهجمات الإرهابية التي ضربت العاصمة البريطانية السبت وأودت بحياة 7 أشخاص وإصابة 48 آخرين، والشرطة البريطانية تقول إنها قامت بعمليات دهم جديدة واعتقال لأشخاص في إطار التحقيق.

تنظيم داعش يعلن مسؤوليته عن هجمات لندن
تنظيم داعش يعلن مسؤوليته عن هجمات لندن

أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجمات التي ضربت العاصمة البريطانية السبت وأودت بحياة 7 أشخاص وإصابة 48 آخرين.
ونشر التنظيم بيان له على مواقع التواصل الاجتماعي قال فيها إنّ "مفرزة من مقاتلي" داعش نفذت هجمات لندن.

وبحسب الشرطة البريطانية فإنّ المشتبه بهم في الحوادث الإرهابية التي وقعت وأدت إلى إصابة عشرات الجرحى، ارتدوا ما يشبه الأحزمة الناسفة وثبت أنها مزيفة.


ووقعت في لندن 3 عمليات اعتداء، الاعتداء الأول كان حادثة دهس للمارة على جسر لندن، أعقبها قيام شخص بطعن المارّة، ثم الهجوم على مطعم في سوق بورو بالسلاح الأبيض جرح فيه شخصان على الأقل، فعملية أمنية في  شارع فوكسهول التجاري في لندن.


وقالت الشرطة البريطانية إنّه جرى عمليات دهم جديدة واعتقال عدد من الأشخاص في إطار التحقيق في هجوم لندن.


رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي من جهتها أكدت أنّ بريطانيا تحتاج لبذل قصارى الجهد للحد من التطرف عبر الإنترنت، وأنّه لا يمكن السماح بـ "متنفس للتطرف ونحتاج لقواعد جديدة للفضاء الإلكتروني".


وشددت ماي على أنّ هناك أموراً يجب أن تتغير على صعيد التصدي للتطرف بالقول "كفى..يعني كفى..سنراجع استراتجيتنا لضمان قدرة الشرطة وقوات مكافحة الإرهاب على صد التهديدات".