توعّد النصرة وحَرَقَ جثث مقاتليها.."جيش الإسلام" مستمر في معاركه مع "فيلق الرحمن"

مراسلة الميادين تفيد بأن جيش الإسلام سيطر على أهم مقار النصرة في الغوطة الشرقية، وبدء المرحلة السابعة من خروج المسلحين من حي الوعر في حمص.

جيش الاسلام يسيطر على أهم مقار النصرة في الغوطة الشرقية
أفادت مراسلة الميادين بأن جيش الإسلام سيطر على أهم مقار النصرة بالغوطة الشرقية في ريف دمشق، وأنه أمهل عوائلهم 24 ساعة لإخلاء المنطقة.
وقالت تنسيقيات المسلحين إن "جيش الإسلام" يحرق جثث مسلحي "هيئة تحرير الشام" (النصرة) في الغوطة الشرقية لدمشق.
وكان وأكد "جيش الإسلام" قد أكد في بيان عزمه حلّ "جبهة النصرة" بالغوطة الشرقية ويطمئن "فيلق الرحمن"، موضحاً أن أنهى "70% من وجود "جبهة النصرة" في الغوطة خلال ساعات معدودة ودون أي خسائر من الطرفين".
واتهم "جيش الإسلام" في بيانه المنشور على حسابه الرسمي على تويتر، إتهم "فيلق الرحمن" بالاصطفاف إلى جانب "جبهة النصرة" و"مؤازرة شديدة لها ودعم بالسلاح والعتاد لفلولهم المهزومة"، مؤكداً في الوقت نفسه قبوله "الحياد على الاقل". 
كما عرض تقديم المزيد من "التطمينات والضمانات" بأن وجهته هي القضاء على هذه "الزمرة الآثمة في الغوطة" أي "جبهة النصرة".
وكان جيش الإسلام  قد اقتحم مقرّات فيلق الرحمن في بلدة بيت نايم حيث دارت اشتباكات بين الطرفين.
وكانت حصيلة الاشتباكات ارتفعت السبت إلى 150 بين قتيل وجريح.

وأفادت مراسلة الميادين بأن مسلحي النصرة وفيلق الرحمن سيطروا على بلدة "حزة" بعد اشتباكات  عنيفة مع جيش الإسلام.

"فيلق الرحمن" يهاجم "جيش الاسلام"

من جهته ، هاجم "فيلق الرحمن" في بيان له "جيش الاسلام" متهماً إياه أن المعركة ضد "هيئة تحرير الشام" (النصرة)، هي "ذريعة للهجوم على مقرات ومستودعات فيلق الرحمن والاعتداء على عناصره".
وقال البيان " لقد استولى جيش الاسلام على مقرات الفيلق في مديرا وبيت سوى وكتيبة الافتريس ومقر اللواء 45 في المحمدية، والاعتداء مستمر حتى الآن على زملكا وسقبا والافتريس، وسقط بنيران جيش الاسلام عشرات القتلى من عناصر فيلق الرحمن".
وتساءل الفصيل المسلح عن سبب استمرار اقتحام جيش الاسلام وآلياته بلدات زملكا وسقبا وبيت سوى، "طالما أنه قال في بيانه إنه قضى على 70% من النصرة التي لا وجود لمقراتها في البلدات المذكورة؟".
وأكد "فيلق الرحمن" أن ملتزم فقط بالدفاع عن النفس ورد الهجمات عليه، مطالباً "جيش الاسلام" بــ "إيقاف عدوانه فوراً والانسحاب من جميع المقرات والنقاط التي اقتحمها وسيطر عليها".

من ناحيته، دعا "الجيش الحر"، "جيش الاسلام" إلى "إيقاف عدوانه فوراً والانسحاب من جميع البلدات والمقرات والنقاط التي سيطر عليها". 

بدء خروج الدفعة السابعة من مسلحي حي الوعر

وفي حمص، خرجت حافلتان تقلان عدداً من المسلحي حي الوعر مع بعض عائلاتهم باتجاه جرابلس في ريف حلب الشمالي، تنفيذاً لاتفاق بين الدولة السورية والمجموعات المسلحة.

ومن المتوّقع خروج حوالي  2000 شخص في الدفعة السابعة، أغلبهم من مسلحي جبهة النصرة وحركة أحرار الشام.
وكان محافظ حمص طلال البرازي قد أكد أن اتفاق حي الوعر سينتهي تنفيذه قبل 13 الشهر القادم.

وخرجت 41 حافلة من حيّ الوعر ضمن الدفعة السادسة من إخلاء الحي من المسحلين تقل 1404 اشخاص بينهم 260 مسلحاً باتجاه جرابلس بريف حلب الشمالي.