هذه البداية وليست النهاية..لاريجاني يعلّق على الضربة الأميركية في سوريا

رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني يقول في كلمة له خلال الجلسة العلنية لمجلس الشورى الأحد أن العدوان الأميركي على سوريا بداية وليس نهاية، ويؤكد أن العدوان زاد من نيران الأزمة السورية وسيؤدي إلى تفاقم الإرهاب.

  • لاريجاني: الأسلوب الأميركي لا يؤدي إلا إلى تفاقم أزمة الإرهاب
اعتبر رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني أن "العدوان الأميركي على سوريا بداية وليس نهاية". وأشار إلى أن "هذا العدوان يوسع نيران الأزمة وسيجعل تبعاتها تصل لأميركا"، ‏لافتاً إلى أن هناك "دولاً إقليمية عاجزة و بغيضة تجر أميركا إلى الوحل السوري".


ورأى لاريجاني في كلمة له خلال الجلسة العلنية لمجلس الشورى الأحد أن الهجوم الأميركي على سوريا "زاد من نيران الأزمة السورية"، لافتاً إلى أن "الأسلوب الأميركي لا يؤدي إلا إلى تفاقم أزمة الإرهاب"، كما قال.


كما اعتبر لاريجاني أن الهجوم الصاروخي الأميركي على قاعدة جوية في سوريا "عقاب قبل الإدانة".


رئيس مجلس الشورى الإيراني أكد أن "سوريا لم تكن تمتلك غاز السارين ولم تكن بحاجة لاستخدام السلاح الكيميائي في ظل ما تحققه من نجاحات ".