"فيكتور ليونوف" الروسية تقترب من قاعدة غواصات أميركية

قناة "فوكس نيوز" الأميركية تنقل عن مصادر البحرية الأميركية قولها إن سفينة الاستطلاع الروسية "فيكتور ليونوف" شوهدت من جديد قرب قاعدة للغواصات على السواحل الجنوبية الشرقية الأميركية من دون أن تدخل المياه الإقليمية الأميركية.

سفينة الاستطلاع الروسية "فيكتور ليونوف"
سفينة الاستطلاع الروسية "فيكتور ليونوف"

نقلت قناة "فوكس نيوز" الأميركية عن مصادر في قيادة البحرية الأميركية قولها إن سفينة الاستطلاع الروسية "فيكتور ليونوف" شوهدت من جديد قرب قاعدة للغواصات على السواحل الجنوبية الشرقية الأميركية.

 

وأوضحت القناة بحسب المصادر أن سفينة الاستطلاع الروسية كانت على بعد 37 كيلومتراً عن قاعدة الغواصات "Kings Bay"الأميركية  على سواحل ولاية جورجيا، مؤكدة أن السفينة الروسية لم تدخل المياه الإقليمية الأميركية التي تمتد لمسافة 22.2 كيلومتر من السواحل.

 

وأكدت "فوكس نيوز" أن 4 سفن حربية أميركية موجودة عند السواحل الأميركية وطواقمها لم تتلق أوامر بالتصدي لوسائط الرصد واعتراض الإشارات على سطح سفينة الاستطلاع الروسية، مشيرة إلى أن سفينة الاستطلاع الروسية عادت بعد أن توقفت الأسبوع الماضي في ميناء هافانا للتزود بالوقود والضروريات الأخرى.

 

ويذكر أن السفينة "فيكتور ليونوف" الروسية متخصصة في اعتراض الاتصالات اللاسلكية وقياس الأعماق، وهي من الجيل الثالث من السفن الحربية المصممة بالاتحاد السوفيتي في ثمانينيات القرن الماضي.


وأفادت وسائل إعلام أميركية عن مشاهدة سفينة استطلاع روسية في منتصف شهر شباط/ فبراير الماضي قرب الشواطئ الشرقية للولايات المتحدة.

وشوهدت سفينة "فيكتور ليونوف"، نفسها وفقاً لتقارير إعلامية، عند سواحل ولاية ديلاوير وهي تسير باتجاه الشمال.