زوارق إيرانية تجبر سفينة أميركية على تغيير مسارها بمضيق هرمز

مسؤول أميركي يصرّح لوكالة رويترز أن زوارق سريعة تابعة للحرس الثوري الإيراني اقتربت من سفينة تابعة للبحرية الأميركية في مضيق هرمز يوم السبت، ما اضطرها لتغيير مسارها.

 زوارق هجومية تابعة للحرس الثوري اقتربت من سفينة تابعة للبحرية الأميركية
زوارق هجومية تابعة للحرس الثوري اقتربت من سفينة تابعة للبحرية الأميركية

قال مسؤول أميركي لوكالة "رويترز" الإثنين إن عدة زوارق هجومية سريعة تابعة للحرس الثوري الإيراني اقتربت من سفينة تابعة للبحرية الأميركية في مضيق هرمز يوم السبت، ما اضطرها لتغيير مسارها.

 

وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه إن زوارق الحرس الثوري الإيراني جاءت على بعد 600 ياردة من السفينة الأميركية "يو.إس.إن.إس إينفينسيبل" وتوقفت. وكانت السفينة الأميركية برفقة ثلاث سفن من البحرية الملكية البريطانية واضطر التشكيل لتغيير مساره.

 

وأضاف المسؤول إن محاولات جرت للتواصل عبر اللاسلكي لكن دون استجابة، مشيراً إلى أن اقتراب الزوارق كان "غير آمن وغير مهني".

ولم يصدر أي تعليق من طهران بشأن هذه الحادثة حتى إعداد هذا الخبر.