مكافحة الإرهاب على جدول أعمال محادثات جنيف اعتباراً من الجولة المقبلة

مصدر في الوفد الحكومي السوري إلى جنيف يقول لوكالة "سانا" السورية، أنه تمت إضافة بند مكافحة الإرهاب للبحث في المحادثات اعتباراً من الجولة المقبلة، و"الهيئة العليا للمفاوضات" ترفض الورقة المعدلة.

 المصدر: وفد دمشق اتفق مع دي ميستورا على جدول أعمال يتضمن 4 سلات وهي الإرهاب والحكم والدستور والانتخابات
المصدر: وفد دمشق اتفق مع دي ميستورا على جدول أعمال يتضمن 4 سلات وهي الإرهاب والحكم والدستور والانتخابات

قال مصدر مقرب من الوفد الحكومي السوري إلى جنيف، لوكالة "سانا" السورية، إن الوفد مرتاح لسير المحادثات، وقد أجرى تعديلات على ورقة المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا. 
وذكر مراسل الميادين أنه تمت إضافة بند مكافحة الإرهاب كسلةٍ رابعة للبحث في المحادثات اعتباراً من الجولة المقبلة، لتضاف بذلك إلى بنود الحكم والدستور والانتخابات.
وقال المصدر لــ "سانا" إن الوفد الحكومي السوري طلب من دي ميستورا إطلاع وفود المعارضات على الورقة المعدلة وأن يحصل على موقفها منها. إلا أن وكالة الصحافة الفرنسية أفادت أن "الهيئة العليا للمفاوضات" المنبثقة عن الرياض رفضت وضع الإرهاب على جدول أعمال المفاوضات.
وكشف المصدر أن وفد دمشق يعتقد أن ورقة المبادئ بعد تعديلها يمكن أن تكون الأساس في أي نقاش في حال قبولها من تلك الوفود. وأشار إلى أنه خلال اليومين الماضيين كانت هناك محادثات مثمرة بين وفد دمشق ودي ميستورا حول جدول أعمال المحادثات.