فتاة تونسية تطيح بشبكة تجنيد نساء في تنظيمات إرهابية

إدارة الاستعلامات والأبحاث للحرس الوطني التونسية تقوم بإيقاف شخصين بتهمة الاشتباه بالانضمام إلى تنظيم إرهابي.

إدارة الاستعلامات والأبحاث للحرس الوطني التونسية تقوم بإيقاف شخصين بتهمة الاشتباه في الانضمام الى تنظيم إرهابي
إدارة الاستعلامات والأبحاث للحرس الوطني التونسية تقوم بإيقاف شخصين بتهمة الاشتباه في الانضمام الى تنظيم إرهابي

تمكّنت إدارة الاستعلامات والأبحاث للحرس الوطني بالعوينة في تونس من إيقاف شخصين بتهمة الاشتباه بالانضمام إلى "تنظيم إرهابي"، وذلك إثر توفر معلومات مفادها تلقي إحدى القاطنات في مدينة زغوان رسائل عبر شبكة التواصل الاجتماعي "فيسبوك" من قِبل شخص يحاول استدراجها لتسفيرها إلى بؤر التوتر مقابل مبلغ مالي قدره 25 ألف دينار تونسي.
وتمت العملية بالتنسيق مع فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بزغوان تمّ نصب كمين محكم وإيقاف المعني برفقة شخص آخر يرجح أنه وسيط.


وزارة الداخلية التونسية أصدرت بيان اقتضى أن التحرّيات مع الموقوفين بيّنت تورط والد أحدهما، ويبلغ من العمر 63 سنة، في شبكة مختصّة في التنقيب عن الآثار والإتجار فيها وغسيل الأموال، وبمداهمة منزل هذا الأخير تمّ العثور لديه على قرص مضغوط يحتوي على صور لمواقع وقطع أثريّة بعدّة ولايات في تونس وتمّ إيقافه برفقة 11 شخصاً من أفراد الشبكة القاطنين بولايات زغوان وسليانة ونابل.
وبعد التنسيق مع فرق الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بالولايات المذكورة تم حجز 7 قطع أثريّة إضافة إلى مبلغ من عملة إحدى الدّول المجاورة كان الموقفون ينوون تحويلها إلى أوراق نقديّة من العملة الأوروبية بواسطة آلة طباعة.


وأصدرت النيابة العموميّة إذناً لفرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بزغوان بالاحتفاظ بكافة أفراد الشبكة ومباشرة قضيّتين عدليّتين في شأنهم، الأولى موضوعها "التنقيب والإتجار في الآثار دون رخصة" والثانية موضوعها " ترويج عملة أجنبيّة في تونس من دون رخصة".