إستشهاد شاب فلسطيني واصابة آخر في مخيم شعفاط

تقارير أولية عن عملية طعن عند باب الخليل في القدس، وسلطات الإحتلال تقتل شاباً فلسطينياً وتجرح آخر قرب حاجز شعفاط بين الضفة والقدس بزعم محاولته القيام بعملية دهس.

جرى نقل المصاب الى مستشفى هداسا في القدس
تحدثت وسائل إعلام إسرائيلية عن ورود تقارير أولية عن عملية طعن عند باب الخليل في القدس.
وأفادت مصادر فلسطينية عن استشهاد شاب فلسطيني وجرح آخر إثر إطلاق قوات الاحتلال الاسرائيلي النار على سيارة فلسطينية قرب حاجز شعفاط بين الضفة الغربية والقدس المحتلة. 
وأضافت المصادر إنّ الشهيد هو الشاب مصطفى النمر، كما أشارت إلى اعتقال قوات الإحتلال شابّاً يُدعى علاء طه قبل الانحساب من المخيّم.

وإدّعت الشرطة الاسرائيلية أنه وبعد انتهاء قوات من حرس الحدود والشرطة من تنفيذ نشاط أمني، وخلال خروج القوات من مخيم شعفاط، اقتربت سيارة فلسطينية نحوهم مسرعة يستقلها شخصان، محاولين دهس أفراد القوة الاسرائيلية.