"أطباء بلا حدود" تجلي كوادرها من مستشفيات يمنية بعد استهدافها من قبل التحالف السعودي

منظمة "أطباء بلا حدود" تعلن إجلاء طواقمها من ستة مستشفيات شمالي اليمن وذلك بعد غارة جوية سعودية طاولت مستشفى تديره، وادت الى مقتل تسعة عشر شخصا وجرح اربعة وعشرين اخرين.

  • منظمة أطباء بلا حدود: هذه هي المرة الرابعة التي يجري فيها استهداف احد مستشفياتنا (أ ف ب).
أعلنت منظمة "أطباء بلا حدود" إجلاء طواقمها من ستة مستشفيات شمال اليمن وذلك بعد غارة جوية سعودية طاولت مستشفى تديره، وادت الى مقتل تسعة عشر شخصا وجرح اربعة وعشرين اخرين. 

المنظمة لفتت الى ان قرار اجلاء الطواقم لم يكن سهلاً، واشارت الى ان هذه هي المرة الرابعة التي يجري فيها استهداف احد مستشفياتها.

التحالف العربي بقيادة السعودية أعلن أنه يريد أن يجتمع بسرعة مع "اطباء بلا حدود" بعد قرارها الأخير. وعبر في بيان له عن "أسفه الشديد لقرار المنظمة"، مؤكداً "تقديره للعمل الذي تقوم به المنظمة مع الشعب اليمني في ظل هذه الظروف الصعبة". وأكد البيان ان التحالف "يلتزم بالاحترام الكامل للقانون الإنساني الدولي في عملياته كافة في اليمن" مضيفاً أنه "أنشأ فريقاً مستقلاً مشتركاً لتقييم الحوادث للتحقيق في التقارير عن سقوط ضحايا بين المدنيين نتيجة أعمال التحالف".
روسيا دعت الى التحقيق في الغارات الجوية للتحالف السعودي ضد المواقع المدنية في اليمن.

المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أكدت أن استخدام القوة العسكرية ضد المدنيين والمواقع المدنية أمر غير مقبول بتاتا.

وطالبت بتحقيق شامل حول انتهاكات القوانين الإنسانية في اليمن وباتخاذ التدابير الكافية لمنعها، كما شددت على ضرورة التوصل الى حل سلمي بين أطراف النزاع.
ميدانياً أفاد مراسل الميادين بأن الجيش اليمني واللجان الشعبية أطلقوا 20 صاروخ كاتيوشا على موقع الشرفة العسكري بنجران السعودية. ونقل مراسل الميادين عن مصدر عسكري مقتل وجرح العشرات من قوات هادي خلال تأمين الجيش واللجان الشعبية لعدد من المواقع في جبال يــَام.

وقال المصدر بأن قوات الجيش واللجان الشعبية دمرت أربع آليات عسكرية لقوات هادي وقتل من فيها خلال محاولة هذه القوات تعزيز تواجدها في المواقع التي دحرت منها. كما تم إفشال زحف لقوات هادي باتجاه جبل الشبكة في مديرية نِهْم شمالي شرق صنعاء. 

وفي تعز أكد  مصدر محلي سيطرة قوات الرئيس هادي  على حدائق الصالح وجبل إلهان الاستراتيجي وتبة بيت الزعر والمقهاية في المدخل الجنوبي للمدينة.

 وكانت قوات الرئيس هادي قد أعلنت عن مقتل وجرح 40 عنصراً من مقاتليها خلال سيطرتهم على حدائق الصالح وعدداً من المواقع في منطقة الضباب عند المدخل الجنوبي للمدينة ومنطقة غراب عند المدخل الغربي لمدينة تعز.

يأتي ذلك بعد يوم واحد من تأمين الجيش واللجان طريق هيْجة العبد الرابط بين محافظتي تعز ولحج وصولاً إلى عدن في مديرية حيْفان أقصى جنوب تعز.  

وإلى محافظة الجوف أعلنت وزارة الدفاع اليمنية عن مقتل القيادي الميداني بقوات هادي الشيخ  يحي العفن وعدد من مرافقيه خلال  مواجهات مع الجيش واللجان بمنطقة المزوية في مديرية المُتون شمالي المحافظة شرق اليمن. 

وعند الحدود اليمنية السعودية نفى مصدر عسكري يمني للميادين وقوع أي من الجنود اليمنيين في الأسر بنجران السعودية.

وفي جيزان شنت طائرات التحالف السعودي 8 غارات جوية على موقع العمود العسكري وقرية قمرا في منطقة الخوبة. في المقابل قصفت مدفعية الجيش واللجان تجمعات القوات السعودية في منطقة الخوبة الشمالية بجيزان السعودية.