قوات الاحتلال تخطر بهدم منزلي منفذي عملية تل أبيب

قوات الاحتلال الإسرائيلي تفرض حصاراً على الضفة الغربية لليوم الثالث على التوالي وتبلغ عائلتي منفذي عملية تل أبيب بقرار هدم منزلهما في يطا قرب الخليل، وفلسطيني يحاول دهس جنود إسرائيليين قرب رام الله في الضفة الغربية قبل أن يتمكن من الفرار.

قوات الاحتلال تحاصر الضفة الغربية لليوم الثالث على التوالي
قوات الاحتلال تحاصر الضفة الغربية لليوم الثالث على التوالي

قالت وسائل اعلام إسرائيلية إن فلسطينياً حاول دهس جنود إسرائيليين قرب رام الله في الضفة الغربية قبل أن يتمكن من الفرار.

وأطلق الجنود النار على السيارة إلاّ أن سائقها نجح بالانسحاب والدخول إلى إحدى القرى. وقالت مصادر فلسطينية إن قوات أغلقت في أعقاب ذلك مداخل قرى شمال وشمال غربي مدينة رام الله.

ونصبت الحواجز على مداخل هذه القرى، وخاصة عابود والنبي صالح وأم صفا ودير أبو مشعل ودير نظام وحاجز عطارة وعين سينيا والجلزون. 


إلى ذلك، أبلغت قوات الاحتلال الإسرائيلي عائلتي منفذي عملية تل أبيب بقرار هدم منزلهما في يطا قرب الخليل.

وأكدت وكالة الأنباء الفلسطينية أنه تم شفهياً إخطار عائلتي الشابين محمد أحمد موسى مخامرة، وخالد محمد موسى مخامرة بضرورة إخلاء منازلها كما شددت قوات الاحتلال حصارها على يطا وأغلقت كافة منافذها.

من جهة أخرى،  اقتحم عشرات المستوطنين باب المغاربة في القدس وباب القطانين في الطريق الى ساحات المسجد الأقصى بحماية شرطة الاحتلال، حيث تحدث مراسل الميادين عن فرض سلطات الاحتلال الحصار على الضفة الغربية لليوم الثالث على التوالي فيما يطال الاغلاق بلدة يطا وقرى شمال وشمال غرب رام الله.

واعتقلت الاحتلال الاسرائيلي الدكتور سمير القاضي عضو المجلس التشريعي عن كتلة حماس من منطقة الخليل.
سياسياً،  تناولت مواقع الأنباء المحيلة نبأ زيارة  لأمين جامعة الدول العربية نبيل العربي الى رام الله يوم الثلاثاء القادم، وهي زيارة تسبق زيارة الرئيس الفلسطيني الى السعودية وقطر في الأيام المقبلةولكن الجهات الرسمية الفلسطينية لم تؤكد موعد هذه الزيارة بعد.