الرئيس الفنزويلي يعلن حالة الطوارىء لـ60 يوماً في البلاد

الرئيس الفنزويلي يعلن حالة الطوارئ لمدة ستين يوماً في فنزويلا بسبب ما وصفه "بمؤامرات من داخل فنزويلا والولايات المتحدة لإطاحة حكومته".

الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو
الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو

أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو حالة الطوارئ لمدة ستين يوماً بسبب ما وصفه "بمؤامرات من داخل فنزويلا والولايات المتحدة لإطاحة حكومته".

وقال مادورو خلال كلمة في التلفزيون الرسمي مساء أمس إن "واشنطن تفعّل الإجراءات بناءً على طلب اليمين الفاشي الفنزويلي الذي شجعه الانقلاب في البرازيل" وفق تعبيره.

إلى ذلك أدانت المعارضة إعلان حال الطوارئ متهمة الرئيس "بخرق الدستور".

في مقابل ذلك أكد مسؤولان في المخابرات الأميركية إن الولايات المتحدة تشعر بقلق متزايد من احتمال حدوث انهيار اقتصادي وسياسي في فنزويلا.

وقال المسؤولان في المخابرات الأميركية إن "أحد السيناريوهات المعقولة سيكون إجبار حزب مادورو أو شخصيات سياسية نافذة الرئيس على الاستقالة". ولم يستبعدا احتمال وقوع انقلاب عسكري. كما تحدثا عن مخاوف أميركية من تخلف فنزويلا عن سداد الديون وزيادة الاحتجاجات في الشوارع والتدهور في قطاع النفط.