شمخاني يتوعد بالرد على أحداث حلب الأخيرة

أمين سر المجلس الأعلى للامن القومي الايراني يتوعد بالرد على أحداث خان طومان الأخيرة. بدوره أمين سر مجمع تشخيص مصلحة النظام والقائد السابق للحرس الثوري يتهم السعودية وتركيا بتقديم الدعم الناري للتكفيريين.

شمخاني: ايران وحلفاءها لن يتركوا أحداث حلب الأخيرة من دون رد
شمخاني: ايران وحلفاءها لن يتركوا أحداث حلب الأخيرة من دون رد

أكد أمين سر المجلس الأعلى للامن القومي الايراني الأدميرال علي شمخاني أن ايران وحلفاءها لن يتركوا أحداث حلب الأخيرة من دون رد، متهماً أميركا وحلفاءها الإقليميين والإرهابيين بأنهم "محور ما حصل".

وقال شمخاني إن "جبهة النصرة هي من كان يقف وراء أحداث خان طومان"، مشيراً إلى أن "التطورات في سوريا أثبتت أن التهدئة كانت فرصة للمجموعات الارهابية لاعادة التسلح من قبل الدول الداعمة لها".

بدوره قال أمين سر مجمع تشخيص مصلحة النظام والقائد السابق للحرس الثوري محسن رضائي "سننتقم أشد الانتقام من التكفيريين عملاء الصهاينة على فعلتهم في خان طومان"، متهماً "جيشا تركيا والسعودية بتقديم الدعم الناري للتكفيريين".