الحكومة الجزائرية تكشف عن مشروع الدستور الجديد

الحكومة الجزائرية تكشف عن نسخة من المشروع الجديد لدستور البلاد الذي وافق عليه الرئيس، وهو يعتمد الأمازيغية كلغة ثانية ويضمن حرية التظاهر السلمي والصحافة ومنع سجن الصحافيين.

الدستور الجديد يعتمد الأمازيغية لغة ثانية
كشفت الحكومة الجزائرية عن نسخة من المشروع الجديد لدستور البلاد والذي وافق عليه الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.
المشروع يعتمد الأمازيغية كلغة ثانية كما يضمن حرية التظاهر السلمي للمواطنين، وحرية الصحافة المكتوبة والمسموعة والإلكترونية ومنع سجن الصحافيين.
كذلك ينصّ مشروع الدستور الجديد على تجديد واحد فقط للولاية الرئاسية ومدّتها خمس سنوات.